محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انزال صناديق تحمل لقاحات من طائرة في مطار صنعاء، 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

دعا مجلس الامن الدولي "جميع الاطراف" في اليمن الى خفض مستوى العنف والالتزام بدون شروط بالعملية السياسية التي تقودها الامم المتحدة من اجل وقف دائم لاطلاق النار، كما قال الرئيس الحالي للمجلس سفير اليابان كورو بيسو.

واضاف في ختام جلسة مغلقة للمجلس حول اخر التطورات في هذا البلد ان مجلس الامن "متحد في قلقه العميق ازاء الوضع الانساني الرهيب الذي ما زال يتدهور في اليمن" الذي بات "على شفا مجاعة كارثية".

وتابع الدبلوماسي الياباني ان هناك ثمانية ملايين شخص يفتقرون الى الغذاء مكررا ما سبق ان دعا اليه مجلس الامن مرارا من فتح كل المطارات والمرافىء لارسال المساعدات الانسانية الدولية، مشيرا بشكل خاص الى ضرورة تشغيل مطار صنعاء العاصمة ومرفأ الحديدة.

وقال ايضا ان "اعضاء مجلس الامن يدينون بشدة الهجمات بالصواريخ على السعودية" مذكرا بان مجلس الامن سبق وان فرض حظرا على ارسال الاسلحة الى اليمن.

وقبل بدء الاجتماع اعتبر السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر ان التطورات الاخيرة في اليمن قد "تساهم في تحريك الامور وبالتالي فتح فرص جديدة لتحريك العملية السياسية".

وتابع السفير الفرنسي "ان الاولوية الاساسية هي لوقف الحرب وفتح المجال امام ارسال المساعدات الانسانية على الفور الى مجمل الاراضي اليمنية وعبر كل مرافئ اليمن ومطاراته".

وتدور الحرب في اليمن بين القوات الحكومية التي طردت من صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014 وبين المتمردين الحوثيين.

وفي اذار/مارس 2015 تدخل تحالف عربي بقيادة السعودية في القتال الى جانب القوات الحكومية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب