محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس البوروندي بيار نكرونزيزا

(afp_tickers)

بدات الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي الجمعة مشاورات مغلقة في نيويورك حول ازمة بوروندي وقال دبلوماسيون انهم لا يتوقعون صدور اعلان رسمي اثر هذه المشاورات.

وعطلت روسيا محاولات سابقة للمجلس لاتخاذ موقف من الترشح المثير للجدل لرئيس بوروندي بيار نكرونزيزا لولاية ثالثة. وقال السفير الروسي لدى المجلس فيتالي تشوركين انه ليس من واجب المجلس التدخل "في الشؤون الدستورية لدولة ذات سيادة".

وقبل المشاورات التي طلبتها فرنسا، استمع سفراء الدول ال15 الاعضاء في المجلس الى عرض حول الوضع في بوروندي قدمه عبر دائرة تلفزيونية مغلقة المبعوث الخاص للامم المتحدة سعيد جينيت.

وبحسب دبلوماسيين فان جينيت وصف الوضع بانه "متوتر". واشار الى ان المباحثات المتعثرة وغير الرسمية بين المعارضة والحكومة "تركزت على قضية الولاية الثالثة" للرئيس.

وبحسب جينيت فان مجموعة شرق افريقيا التي تحاول بدورها التوصل الى حل "تطالب الرئيس بان يؤكد علنا ان ولايته الثالثة ستكون الاخيرة وبان يضمن مساحة سياسية للمعارضة وان يعالج قضية اللاجئين" البورونديين الذين فروا الى دول مجاورة وتقول الامم المتحدة ان عددهم 50 الفا.

واضاف جينيت ان مجموعة شرق افريقيا (بوروندي وتنزانيا ورواندا وكينيا واوغندا) "تعد لاجتماع خاص في 15 ايار/مايو في تنزانيا" لبحث هذه الازمة.

وقدم الرئيس البوروندي بيار نكرونزيزا رسميا ترشحه الجمعة لولاية رئاسية ثالثة رغم التظاهرات والضغط الدولي.

وقتل 18 شخصا في التظاهرات المعارضة لترشيحه منذ 26 نيسان/ابريل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب