محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اضاءة شموع في تكساس في 12 حزيران/يونيو 2016 تكريما لضحايا اعتداء اورلاندو

(afp_tickers)

دان مجلس الامن الدولي "باشد العبارات الممكنة" الاثنين الاعتداء على ملهى ليلي للمثليين في مدينة اورلاندو بولاية فلوريدا الاميركية الذي اسفر عن سقوط 49 قتيلا و53 جريحا.

واشار بيان الدول ال15 الاعضاء في المجلس الذي صدر بالاجماع، الى ان ضحايا اطلاق النار "استهدفوا بسبب ميولهم الجنسية".

وقال دبلوماسيون ان اصدار البيان الذي اقترحته الولايات المتحدة تأخر بسبب تحفظات عبرت عنها روسيا ومصر اللتان عارضتا هذه الصيغة.

وعبر المجلس عن "تعاطفه العميق" مع اسر الضحايا والحكومة الاميركية. واكد من جديد ان "الارهاب بكل اشكاله يشكل احج اخطر التهديدات للسلام والامن الدوليين"، داعية كل الدول الاعضاء الى "مكافحته بكل الوسائل" في اطار احترام القانون الدولي.

وكان مساعد المندوب الدائم للولايات المتحدة في المنظمة الدولية ديفيد بريسمان انتقد الاثنين الامم المتحدة التي اتهمها بانها لا تدافع بشكل كاف عن حقوق الاقليات من السحاقيات والمثليين والمتحولين جنسيا.

وقال في الجمعية العامة للامم المتحدة "لنتحد حول المبدأ الاساسي باحترام كرامة الجميع (...) وليس الاكتفاء بادانة الارهابيين".

ورفضت الجمعية العامة للامم المتحدة تحت ضغط روسيا ودول اسلامية، الشهر الماضي اعتماد حوالى عشرين جمعية للدفاع عن حقوق الاقليات الجنسية التي كانت ترغب في المشاركة في مؤتمر حول مكافحة الايدز.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب