محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اجتماع لمجلس الامن الدولي في 4 آذار/مارس 2015

(afp_tickers)

تبنى مجلس الامن الدولي الجمعة قرارا يدين استخدام غاز الكلور كسلاح كيميائي في النزاع السوري من دون توجيه اصابع الاتهام لأي طرف.

وصادق 14 عضوا بينهم روسيا على القرار في حين امتنعت فنزويلا عن التصويت.

وقال السفير الفنزويلي رفاييل راميريز كارينو "يجب اولا انهاء التحقيق من اجل تحديد المسؤولية" قبل ان يتخذ المجلس قرارا.

والقرار "يندد باكبر حزم ممكن باستخدام اي مواد سامة كيميائية مثل الكلور كسلاح في سوريا" مؤكدا ضرورة محاسبة المسؤولين عن ذلك.

ويعيد التذكير بالقرارات السابقة للامم المتحدة حول ضرورة ان امتناع سوريا عن انتاج اسلحة كيميائية او تخزينها.

لكن القرار لم يحدد الجهة التي استخدمت الكلور في شمال سوريا مطلع 2014 ، الامر الذي اكدته تقارير منظمة حظر الاسلحة الكيميائية.

ويبقى النص غامضا حول عواقب عدم احترام القرار.

وكان مجلس الامن قرر في حال عدم احترام القرارات السابقة حول الاسلحة الكيميائية السورية "اتخاذ اجراءات بموجب الفصل السابع من شرعة الامم المتحدة" الذي ينص على عقوبات او استخدام القوة لتطبيقها.

لكن القرار الذي صدر اليوم لا يقع ضمن هذا الاطار.

وقد اكدت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في اخر تقرير لها في كانون الثاني/يناير "بدرجة كبيرة من التاكيد" الاستخدام المتكرر لغاز الكلور من قبل المتحاربين في ثلاث قرى في شمال سوريا بين نيسان/ابريل واب/اغسطس 2014.

لكن المنظمة لم تحدد هي ايضا الجهة التي استخدمت هذا السلاح ما اوقع 13 قتيلا على الاقل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب