محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفير الروسي في مجلس الامن فاسيلي نيبينزيا يصافح نظيرته الاميركية نيكي هايلي خلال جلسة لمجلس الامن حول سوريا في مقر الامم المتحدة في نيويورك في 10 نيسان/أبريل 2018.

(afp_tickers)

صوّت مجلس الأمن الدولي الثلاثاء بأكثرية سبعة أصوات مقابل ستة وامتناع اثنين عن التصويت، ضد مشروع قرار تقدمت به روسيا ويقضي بتشكيل آلية للتحقيق في الاسلحة الكيميائية في سوريا.

ولم يحز مشروع القرار الروسي إلا على ستة أصوات في حين انه كان بحاجة لتسعة أصوات على الاقل لتمريره. والنص الروسي الذي سقط في التصويت يمنح مجلس الامن القرار النهائي في اعتماد او رفض نتائج التحقيقات التي تخلص اليها آلية التحقيق.

ورفضت الدول الغربية هذا النص خصوصا لانه يحرم في نظرها آلية التحقيق من الاستقلالية اللازمة للقيام بعملها.

وصوّتت الصين لمصلحة مشروع القرار الروسي بالاضافة الى اربع دول أخرى.

ومع فشل الجهود الدبلوماسية في مجلس الامن ترتسم أكثر فأكثر معالم ضربة عسكرية هدد الرئيس الاميركي دونالد ترامب بتوجيهها الى النظام السوري ردا على هجوم كيميائي مفترض استهدف السبت مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة في غوطة دمشق.

وطرحت روسيا على التصويت مشروع قرار ثانيا بشأن سوريا يكتفي بإبداء الدعم لتحقيق تجريه منظمة حظر انتشار الاسلحة الكيميائية بشأن الهجوم المفترض في دوما، ولا ينص على تشكيل آلية تحقيق لكشف المسؤولين عن الهجوم.

ولكن دبلوماسيين أكدوا ان مصير هذا النص سيكون كمصير سابقه.

ولم يعد للامم المتحدة هيئة تحقيق خاصة بالهجمات الكيميائية في سوريا منذ وقف عمل آلية التحقيق المشتركة نهاية 2017 التي لم تجدد ولايتها بسبب استخدام روسيا للفيتو مرارا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب