محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

النزاع بجنوب السودان دفع الملايين الى النزوح

(afp_tickers)

طلب مجلس الامن الدولي من حكومة جنوب السودان ان "توقف العراقيل" التي تواجه قوات الامم المتحدة (مينوس)، حاضّاً الاطراف المتحاربين على "انهاء الاعمال القتالية" بحسب ما اعلن الخميس رئيس الدورة الحالية للمجلس.

وقال المندوب المصري لدى الامم المتحدة عمر عبد اللطيف ابو العطا للصحافيين ان اعضاء مجلس الامن يطلبون ايضا من الاطراف المتحاربين بجنوب السودان ان يوقفوا "عملياتهم الهجومية".

واضاف ان "اعضاء مجلس الامن يدينون المعارك الاخيرة في باغاك" التي تشكل معقلا للمعارضة بجنوب السودان.

وتابع الدبلوماسي المصري ان "اعضاء مجلس الامن يذكّرون جميع الاطراف بأن من يقوم بعرقلة انشطة بعثة السلام الدولية (بجنوب السودان) سيخضع لعقوبات بموجب القرارين 2206 و2290".

واوضح ان اعضاء المجلس الـ15 عبّروا خلال اجتماعهم ايضا عن "قلقهم العميق حيال الزيادة المستمرة للعوائق امام وصول المساعدات الانسانية" ودانوا "الهجمات ضد العمال الانسانيين".

استقل جنوب السودان عام 2011 عن السودان لكن حربا اهلية اندلعت فيه في كانون الثاني/ديسمبر 2013 بدأت بمعارك بين وحدات متخاصمة في الجيش، على خلفية صراعات سياسية واتنية. واوقع النزاع عشرات الاف القتلى وتسبب بنزوح الملايين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب