محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيف للصحافي الاميركي فولي في غرفة استراحة في مطار سرت الليبي في ايلول/سبتمبر 2011

(afp_tickers)

ندد مجلس الامن الدولي الجمعة ب"القتل الجبان والشائن" للصحافي الاميركي جيمس فولي بيد تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف مطالبا بالافراج عن جميع الرهائن الاخرين الذين يحتجزهم التنظيم.

وقال اعضاء المجلس ال15 في بيان صدر بالاجماع انهم "يدينون بقوة القتل الجبان والشائن لجيمس فولي" بيد الدولة الاسلامية.

ودعوا الى الافراج "الفوري وغير المشروط" عن "جميع الرهائن الذين يحتجزهم (تنظيما) الدولة الاسلامية والنصرة وسائر الافراد والمجموعات والكيانات المرتبطة بالقاعدة".

واضاف البيان ان "اعضاء المجلس يشددون على ضرورة احالة منفذي هذه الاعمال الارهابية على القضاء".

وتابع ان مقتل جيمس فولي "يظهر مجددا وحشية الدولة الاسلامية في العراق والشام (التي تحولت الى الدولة الاسلامية)"، منددا بما يتصف به التنظيم من "عدم التسامح والعنف والكراهية".

واعتبر البيت الابيض الجمعة ان قتل فولي يشكل "هجوما ارهابيا" على الولايات المتحدة مؤكدا ان واشنطن تدرس خيارات مختلفة للرد على هذه "الجريمة الهمجية".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب