محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القاضي المحافظ نيل غورستش خلال جلسة استماع امام اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ في 22 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

اكد مجلس الشيوخ الاميركي ذو الغالبية الجمهورية الجمعة تعيين القاضي المحافظ نيل غورستش عضوا تاسعا في المحكمة العليا بعدما اختاره الرئيس دونالد ترامب في كانون الثاني/يناير.

وايد 54 عضوا غورستش مقابل 45 عارضوه في أكبر تقارب للأصوات منذ تثبيت تعيين المحافظ كلارنس توماس في 1991. وصوت جميع الجمهوريين مع التعيين وانضم اليهم فقط ثلاثة ديموقراطيين في حين عارض بقية اعضاء الاقلية الديموقراطية. وتغيب سناتور جمهوري عن التصويت.

وسيكون نيل غورستش القاضي في محكمة الاستئناف الفدرالية البالغ 49 عاما احد القضاة المحافظين الخمسة في مواجهة اربعة تقدميين.

وعين غورستش مدى الحياة وسيطبع حضوره المؤسسة التي تصدر احكامها حول قضايا كبرى في المجتمع الاميركي. واثار تعيينه ارتياح المتدينين التقليديين والمدافعين عن اقتناء الاسلحة النارية ومعارضي الاجهاض اضافة الى أصحاب المصالح المالية الكبرى.

واقرت الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الخميس تعديلا لقواعد التصويت في المجلس لفرض تثبيت القاضي غورستش بحيث لا يتطلب تأكيد تعيينه الغالبية الموصوفة (ستون عضوا) من اصل مئة بل الغالبية المطلقة اي 51 عضوا.

وهنأ الرئيس دونالد ترامب في بيان القاضي المحافظ، مؤكدا أنه كان "الخيار الأمثل ليؤدي مهمة في أعلى محكمة في البلاد".

وسيؤدي غورستش اليمين القانونية الاسبوع المقبل. وهو سيقسم اولا على أن يحافظ على الدستور في احتفال سيقام في المحكمة العليا، على ان يقسم لاحقا خلال حفل في البيت الأبيض على ان يخدم العدالة.

ومن المتوقع أن يتموضع بوضوح في الخط المحافظ داخل المحكمة العليا.

وتتكون المحكمة حاليا من أربعة قضاة محافظين، وأربعة قضاة تقدميين بينهم ثلاث نساء.

وسينضم غورستش الى إلينا كاغان (56 عاما) وسونيا سوتومايور (62 عاما) اللتين عينهما باراك أوباما، والى ستيفن براير (78 عاما) وروث بادر غينسبورغ (84 عاما) اللذين عينهما بيل كلينتون، والى جون روبرتس (62 عاما) وصامويل أليتو (67 عاما)، اللذين عينهما جورج دبليو بوش، والى كلارنس توماس (68 عاما) التي عينها جورج بوش الأب، وإلى أنتوني كينيدي (80 عاما) الذي عينه رونالد ريغان.

ويتوقع الخبراء تحديدا أن تسعى المحكمة العليا إلى المضي قدما في الاجتهاد القضائي في بعض القضايا التي ينقسم الأميركيون بشدة حولها.

وقال لي ابشتاين الأستاذ في جامعة واشنطن في سانت لويس لوكالة فرانس برس "أعتقد أنهم سيبدأون بالنظر في موضوع الأسلحة وخصوصا القيود على الأسلحة المحمولة خارج المنزل. مع غورستش يمكن للمحافظين الحصول على غالبية تتيح إبطال بعض هذه القيود".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب