محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي رينان كالييروس في 25 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

شكل مجلس الشيوخ البرازيلي الاثنين لجنة خاصة للنظر في اجراءات إقالة الرئيسة ديلما روسيف التي يمكن ان تخسر منصبها خلال بضعة اسابيع.

وبعدما وافق مجلس النواب في 17 نيسان/ابريل على السير في اجراءات اقالة الرئيسة، اختار مجلس الشيوخ، المؤلف من 81 عضوا، 21 سناتورا لتشكيل هذه اللجنة التي يتعين عليها ان تقدم في غضون عشرة ايام على الاكثر توصية للمجلس كي يصوت في جلسة علنية ما اذا كان سيقرر المضي قدما في إقالة الرئيسة او ان يصرف النظر عن هذه القضية.

ويرجح ان يعقد مجلس الشيوخ جلسة التصويت هذه في 12 ايار/مايو وحينها تكفي الاكثرية البسيطة (41 صوتا من اصل 81) لمحاكمة روسيف بتهمة ارتكاب "جريمة مسؤولية" واقصائها عن السلطة لمدة اقصاها ستة اشهر بانتظار صدور الحكم النهائي.

وفي هذه الحالة يتولى السلطة بالنيابة نائب الرئيسة ميشال تامر الذي كان حليفها واصبح احد اشد خصومها.

وتتهم المعارضة الرئيسة اليسارية بالتلاعب بالحسابات العامة في 2014، وهو عام اعادة انتخابها، وذلك بهدف اخفاء حجم الازمة الاقتصادية، وكذلك في اوائل عام 2015.

وتقول روسيف انها لم تتلاعب بالحسابات العامة بل استخدمت آلية لجأ اليها اسلافها من دون ان يتعرضوا لاي انتقاد جراء ذلك.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب