أ ف ب عربي ودولي

شعار برنامج الرعاية الصحية "اوباماكير"

(afp_tickers)

يصوت مجلس النواب الاميركي مجددا الخميس على مشروع لالغاء قانون "اوباماكير" للرعاية الصحية وايجاد بديل له، حسب ما اعلن مسؤول من الغالبية الجمهورية في المجلس الاربعاء.

وقرر الجمهوريون ان يحاولوا مرة ثانية تبني نص لالغاء "اوباماكير" واستبداله بعد الفشل في تحقيق ذلك في 24 اذار/مارس الماضي.

واكد كيفن ماكارثي زعيم الغالبية الجمهورية لشبكة "ام اس ان بي سي" ان لديه ما يكفي من الاصوات لضمان تبني النص لكن لم يتم تحديد موعد للتصويت.

وظل الترقب سائدا طيلة نهار الاربعاء بينما تواصلت المشاورات بين الابيض والمعتدلين والمحافظين من الجمهوريين لاعداد نص من شأنه ان يلقى تأييد الغالبية.

يضم مجلس النواب 238 جمهوريا و193 ديموقراطيا. وفي حال تم تبني النص فسيعرض في الاسابيع المقبلة على مجلس الشيوخ حيث سيخضع لتعديلات كبيرة.

وكان تم سحب الصيغة الاولى من النص قبيل التصويت عليها في 24 اذار/مارس لعدم التوصل الى اجماع بين صفوف الجمهوريين ما يعد انتكاسة سياسية لترامب إزاء ما يصور على أنه سيكون اول نجاح مهم في ولايته.

منذ صدور قانون أوباماكير قبل سبع سنوات، وهو عرضة لهجوم الجمهوريين الذين يرون انه يحول الرعاية الصحية الى خدمة اجتماعية على الطريقة الأوروبية.

وفي كل محطة انتخابية، وعد الجمهوريون الاميركيين بالغائه ما ان يصل رئيس جمهوري الى البيت الابيض، لكن تطبيق ذلك يبدو صعبا.

وتعارض الأقلية الديموقراطية تماما الغاء أوباماكير، بينما يسعى الجمهوريون الى إيجاد حل لمعارضة اكثر من 20 عضوا من حزبهم الممثل ب237 نائبا في المجلس.

ويعتبر الجناح الأكثر يمينية في الأكثرية الجمهورية أن المشروع البديل سيحمل الدولة الفدرالية كلفة باهظة، وانه لا يخلي الدولة من التزاماتها في سوق ينبغي أن يترك تماما للقطاع الخاص بدون أي تدخل للدولة الفدرالية.

ويعرب المعتدلون عن القلق من الارتفاع المتوقع لكلفة التأمين الصحي بالنسبة لعدد من الفئات وخسارة 14 مليون اميركي تغطيتهم الصحية اعتبارا من العام 2018 الذي تتخلله انتخابات تشريعية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي