محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة وزعتها وكالة الانباء الكورية الشمالية للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون يلقي خطابا في البرلمان في بكين في 26 آذار/مارس 2018

(afp_tickers)

دعا وزراء مالية دول مجموعة السبع الاربعاء الحكومات والمصارف الى تشديد الرقابة على الانشطة المالية "غير الشرعية" لكوريا الشمالية، معتبرين ان بيونغ يانغ تمكنت من الالتفاف على العقوبات الدولية.

وفي اعقاب اعلان واشنطن المفاجئ حصول لقاء على أعلى مستوى مع بيونغ يانغ تحضيرا لقمة مرتقبة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، اعرب وزراء المالية عن هواجس تتعلق باستخدام شبكة من الشركات الوهمية لتأمين الموارد المالية.

واعلن وزراء المالية في بيان مشترك "نحن قلقون ازاء تهرب كوريا الشمالية من العقوبات الدولية ومن قدرتها المستمرة على الوصول الى النظام المالي الدولي".

واورد البيان في اشارة الى "ممارسات مالية مخادعة" لكوريا الشمالية ان "المؤسسات المالية في دول مجموعة السبع تؤدي ايضا دورا مهما في المعركة ضد الانشطة المالية غير الشرعية لكوريا الشمالية".

وحض وزراء مالية بريطانيا، وكندا، وفرنسا، والمانيا، وايطاليا، واليابان، والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي دولا اخرى على "التنبه واتخاذ خطوات" لضمان عدم التعامل مع شركات كورية شمالية.

واضاف الوزراء في بيانهم ان تطوير كوريا الشمالية لاسلحة الدمار الشامل والصواريخ البالستية "يشكل تهديدا خطيرا للسلم والامن الدوليين"، علما بانه سبق ان عرضها لعقوبات مجلس الامن في الامم المتحدة.

وتابع البيان "سنستمر في العمل على ممارسة اقصى الضغوط الاقتصادية ضد كوريا الشمالية".

وفرضت وزارة الخزانة الاميركية عقوبات ضد عدد من الشركات الكورية الشمالية والصينية العاملة لمصلحة بيونغ يانغ، ومنعتها الى حد كبير من استعمال النظام المالي الدولي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب