محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للجيش النيجري في نيامي في 20 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الخميس ان مجموعة ثانية من الجنود الاميركيين كانت موجودة على مقربة من الموقع الذي تعرضت فيه دورية نيجرية-اميركية مشتركة لكمين في الرابع من تشرين الاول/اكتوبر مما ادى الى مقتل تسعة جنود بينهم اربعة اميركيين.

وردا على سؤال حول وجود فريق ثان من القوات الاميركية الخاصة بالقرب من المكان الذي حصل فيه الكمين، قال الجنرال كينيث ماكنزي خلال مؤتمر صحافي "هناك فرق اخرى تعمل في النيجر".

واضاف "لن اعطي اي تفصيل اخر محدد حول ما حدث طالما اننا لم ننته من التحقيق".

وكانت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) ومسؤولون نيجريون اعلنوا ان دورية اميركية-نيجرية استُهدفت في 4 تشرين الاول/اكتوبر في كمين بجنوب غرب النيجر قرب الحدود مع مالي.

وكما يحدث في كل الوقائع التي يقتل فيها عسكريون اميركيون، فتح البنتاغون تحقيقا في مقتل جنود.

ولان العسكريين الاميركيين لم يكونوا يتوقعون عملا معاديا، تولت القوات الفرنسية التي تكافح الجهاديين في المنطقة تقديم دعم جوي لهم بعد الكمين، بما في ذلك مقاتلات ومروحيات قتالية وطبية نقلت الجرحى جوا.

والاميركيون حاضرون بشكل كبير في النيجر، خصوصا في مطار اغاديز، عبر قاعدة تقلع منها طائرات من دون طيار تراقب منطقة الساحل. لكن العسكريين العاملين في هذه القاعدة لا يخرجون منها سوى في حالات نادرة.

واضافة الى القاعدة، ثمة قوات خاصة اميركية وعناصر لتدريب العسكريين النيجريين منذ بداية الالفية الثالثة.

وفي تشرين الاول/اكتوبر 2015 وقعت النيجر والولايات المتحدة اتفاقا عسكريا ينص على التزام كلا البلدين "العمل معا على مكافحة الارهاب" وعلى ان يدرب الجيش الاميركي "الجنود النيجريين في مكافحة الارهاب".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب