محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اقدم مسلحون مجهولون في العاصمة الليبية على قتل 12 شخصا من المتهمين بالمشاركة في قمع الانتفاضة الشعبية عام 2011، بعدما منحتهم محكمة اطلاق سراح مشروط هذا الاسبوع، حسبما اعلن الاحد مكتب النائب العام

(afp_tickers)

اقدم مسلحون مجهولون في العاصمة الليبية على قتل 12 شخصا من المتهمين بالمشاركة في قمع الانتفاضة الشعبية عام 2011، بعدما منحتهم محكمة اطلاق سراح مشروط هذا الاسبوع، حسبما اعلن الاحد مكتب النائب العام.

وقال قسم الاعلام في مكتب النائب العام في طرابلس على صفحته في موقع فيسبوك ان هؤلاء الاشخاص قتلوا الجمعة الماضي فور اطلاق سراحهم من سجن في طرابلس بعدما منحتهم محكمة الخميس اطلاق سراح مشروط بالحضور الى مكتب النائب العام مرتين كل شهر.

ولم يحدد المصدر الجهة التي تقف وراء عملية قتل هؤلاء الاشخاص. واعلن ان مكتب النائب العام قرر "تشكيل لجنة تحقيق خاصة لهذه الواقعة".

من جهته، قال مدير التحقيقات في مكتب النائب العام صديق الصور في مداخلة تلفزيونية ان الجثث عثر عليها في اماكن متفرقة" وان القتلى كانوا مسجونين (...) بتهم قتل وقمع وتعذيب المتظاهرين ابان ثورة" العام 2011 وقد قبض عليهم في فترات متفاوتة بين عامي 2011 و2014".

واعلنت حكومة الوفاق الوطني في بيان "ادانتها واستنكارها لهذه الجريمة النكراء"، داعية "الجهات الامنية والقضائية المختصة بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة بشكل عاجل لكشف ملابسات هذه الجريمة وتقديم الجناة الى العدالة".

ومن جهته، عبر رئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا مارتن كوبلر عن صدمته ازاء "الاخبار حول قتل العديد من المحتجزين الذين تم اخلاء سبيلهم من قبل المحكمة في طرابلس"، داعيا في تغريدة على موقع توتير الى "التحقيق الفوري والشفاف في ظروف هذه الجريمة من قبل السلطات".

ويحاكم في ليبيا عشرات الاشخاص بتهمة المشاركة في قمع الانتفاضة الشعبية في العام 2011، بينهم مسؤولون سابقون بارزون.

وفي تموز/يوليو 2015، حكمت محكمة ليبية بالاعدام "رميا بالرصاص" على سيف الاسلام القذافي ابرز ابناء الديكتاتور الراحل وثمانية من المقربين منه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب