محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الموفد الدولي اسماعيل ولد شيخ احمد في مؤتمر صحافي في الكويت في 22 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

عقد وفدا الحكومة اليمنية والمتمردين جلسة محادثات جديدة في الكويت السبت تحت ضغوط لتعزيز هدنة هشة بدأت في 11 نيسان/ابريل الماضي.

وقال شربل راجي المتحدث باسم الموفد الدولي اسماعيل ولد شيخ احمد لوكالة فرانس برس "بدأ الاجتماع".

وقال ولد شيخ احمد في مؤتمر صحافي الجمعة ان الوفدين اجريا مباحثات "بناءة" داعيا جميع اطراف النزاع لاحترام الهدنة.

واقر بأنه يجري الالتزام بالهدنة بنسبة 70 الى 80 بالمئة وان هناك انتهاكات من الطرفين.

وقالت مصادر قريبة من وفد الحكومة ان الوفد سيرفع شكوى اتضمن 260 انتهاكا من قبل المتمردين يوم الجمعة فقط.

وقال المتحدث باسم المتمردين محمد عبد السلام ان الاولوية هي لانهاء النزاع الذي اودى بحياة اكثر من 6,800 شخص واجبر 2,8 مليونا على النزوح من ديارهم منذ آذار/مارس العام الماضي.

وكتب على صفحته على فيسبوك "وقف الحرب بكافة اشكال الاعمال العسكرية هي الاولوية التي يطالب بها شعبنا اليمني وهي اولوية من يمثل هذا الشعب".

وتشهد مدينة تعز، ثالث اكبر المدن اليمنية، حيث تتعرض القوات الموالية للرئيس هادي لحصار من قبل المتمردين منذ اشهر، احتكاكات بشكل خاص.

وقتل ثلاثة متمردين وعنصران من القوات الموالية السبت، في معارك في بلدة كرش على الطريق السريع المؤدي الى تعز من مدينة عدن الساحلية الجنوبية، مقر حكومة هادي، بحسب مصادر عسكرية.

ومن المتوقع ان يدفع الوفد الحكومي باتجاه تطبيق سريع لمجموعة تدابير لبناء الثقة تم الاتفاق عليها في جولة المحادثات الاخيرة التي لم تنجح في سويسرا في كانون الثاني/يناير الماضي.

وتشمل الاجراءات اطلاق سراح سجناء ورفع الحصار وغيرها من العراقيل امام تسليم مساعدات الاغاثة.

ونفذ الطرفان الشهر الماضي عمليتين لتبادل سجناء.

بدأت محادثات الكويت مساء الخميس بعد تأخر وصول وفد الحوثيين والقوات المولية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب