محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت في 22 كانون الثاني/يناير 2017 لنصب بايتيريك في استانا

(afp_tickers)

بدأ مفاوضون من ايران وروسيا وتركيا اجتماعا الاثنين في استانا على امل احراز تقدم نحو تسوية سياسية في سوريا وذلك على خلفية توتر دبلوماسي في المنطقة.

واللقاء الذي يستمر يومين هو الاول للدول الثلاث التي تدعم جهات مختلفة في النزاع السوري منذ التصعيد العسكري الاخير بين ايران واسرائيل في سوريا الاسبوع الماضي.

كما انه اللقاء الاول لهذه الدول منذ أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الايراني في ايار/مايو الحالي في ما يزيد من تعقيد الوضع الاقليمي.

واكد متحدث باسم وزارة خارجية كازاخستان انور زيناكوف الاثنين وصول وفود الدول الثلاث ومن النظام السوري الى العاصمة السورية وانهم يشاركون في اجتماع مغلق.

وتابع المتحدث على تطبيق "تلغرام" ان وفدا من المعارضة سيصل في وقت متأخر الاثنين قبل الاجتماع بحضور جميع الوفود الثلاثاء في ختام المحادثات.

واضاف المتحدث ان مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا سيصل الاثنين ايضا الى استانا.

وأعلنت وزارة خارجية كازاخستان في بيان ان المحادثات الجديدة تهدف الى التباحث حول "خطوات جديدة من اجل احراز تقدم نحو التوصل الى حل للنزاع" في سوريا.

وتتولى روسيا وايران الداعمتان للنظام السوري، وتركيا الداعمة لفصائل معارضة سورية، رعاية محادثات استانا التي أتاحت خصوصا إقامة أربع مناطق لخفض التوتر في سوريا التي أوقع النزاع فيها أكثر من 350 الف قتيل منذ العام 2011.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب