محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الايراني السابق محمود احمدي نجاد

(afp_tickers)

رجح المعسكر المحافظ في ايران الاثنين امتناع الرئيس الايراني المحافظ السابق محمود احمدي نجاد عن الترشح للرئاسة في ايار/مايو 2017 بعد تصريحات علنية للمرشد الاعلى لم تشجعه على ذلك.

وصرح المرشد اية الله علي خامنئي من دون تسمية احمدي نجاد "اتى فلان لرؤيتي. لصالحه ولصالح البلاد لم اقل له الا يترشح (للانتخابات الرئاسية) بل ان ذلك لا يصب في مصلحة البلاد".

وتابع صاحب القرار النهائي في شؤون البلاد الكبرى عبر موقعه الرسمي "هذا سيؤدي الى استقطاب مضر بالبلاد" مضيفا "اليوم يحتاج البلد الى الوحدة، لا سيما لدى القوات المؤمنة والثورية".

واوضح المدير السابق لوكالة فارس المقربة من المحافظين مهدي فضائلي ان "اقوال المرشد الاعلى تعكس معارضته لمشاركة احمدي نجاد في السباق الرئاسي (...) وعلى جميع القوى الثورية الطاعة".

كما صرح محمد رضا مير تاج الديني الذي كان نائب الرئيس المكلف شوؤن البرلمان لدى احمدي نجاد "على القوى الثورية ان تتقيد بتعليمات المرشد وتستعد للانتخابات في مناخ جديد"، على ما نقلت فارس.

لكن حتى قبل تصريحات خامنئي تحدث عدد من المسؤولين المحافظين ومنهم نائب رئيس البرلمان السابق محمد رضا باهنر عن طلب المرشد من الرئيس السابق الا يترشح للرئاسة.

ويتوقع ان يترشح الرئيس الحالي المعتدل حسن روحاني المنتخب في 2013 لولاية اخيرة من اربع سنوات.

حتى الان لم تترشح اي شخصية من المعسكر المحافظ لكن رئيس بلدية طهران محمد باقر قاليباف قد يعيد المشاركة في السباق بعد ترشحه مرتين في 2005 و2013.

وكان المرشد الاعلى دعم اعادة انتخاب احمدي نجاد في 2009 التي اثارث موجة احتجاج.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب