محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عنصران من قوة خاصة بالشرطة امام مسجد في القيروان وسط تونس في 19 ايار/مايو 2013

(afp_tickers)

أضرب محامو تونس الاثنين عن العمل احتجاجا على ما وصفته نقابتهم ب"تكرر اعتداءات" الشرطة، وللمطالبة بتمثيل المحاماة في "المجلس الاعلى للقضاء" وهو هيئة دستورية ستتولى تنظيم الشأن القضائي في البلاد.

وأوردت "الهيئة الوطنية للمحامين بتونس" (النقابة) على موقعها الالكتروني الرسمي "دخل اليوم المحامون في إضراب عام احتجاجي في كل المحاكم على خلفية تواصل الاعتداءات المتكررة ضد الزملاء من طرف الشرطة".

واضافت ان الاضراب ياتي كذلك على خلفية "محاولات الإقصاء للمحامين من تمثيلهم في المجلس الأعلى للقضاء".

وقالت ان الاضراب يدخل ضمن "الاسبوع الاحتجاجي" الذي أقرته الهيئة إثر "اعتداء" الشرطة الخميس الماضي على محامية في ولاية صفاقس (وسط شرق).

من جهته، قال نقيب المحامين محمد الفاضل محفوظ لاذاعة "موزاييك إف إم" الخاصة ان الدعاوى القضائية التي يقيمها المحامون ضد عناصر الشرطة الذين "اعتدوا" عليهم "تبقى في رفوف المحاكم".

وشدد في سياق آخر على "ضرورة أن تكون المحاماة ممثلة في المجلس الاعلى للقضاء باعتبارها شريكا في إقامة العدل".

وكانت وزارة العدل نشرت مؤخرا مشروع القانون لهذا المجلس والذي سيحال على البرلمان للمصادقة عليه.

وأعلنت نقابة المحامين في بيان ان المحامين سيحملون الشارة الحمراء داخل المحاكم من الثلاثاء حتى الجمعة".

واضافت انها ستعقد "جلسة عامة استثنائية" الجمعة "حول النقاط المتعلقة بالمجلس الاعلى للقضاء والاعتداءات المتكررة على المحامين والحقوق والحريات" كما ستنظم "مسيرة وطنية السبت (...) تكون المشاركة فيها بالزي الرسمي للمحاماة".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب