محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر المحكمة العامة في الرياض في 15 ايار/مايو 2005

(afp_tickers)

اعلنت منظمة حقوقية في الخليج الثلاثاء ان المحامي وليد ابو الخير المسجون في السعودية، انهى اضرابا عن الطعام استمر اياما، بعدما تجاوبت السلطات مع بعض مطالبه.

وقال "مركز الخليج لحقوق الانسان" في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، "بتاريخ 12 يونيو/حزيران 2016، انهى محامي حقوق الانسان البارز وليد ابو الخير اضرابه عن الطعام في سجنه"، والذي كان بدأه في السابع من الشهر الجاري.

واوضح البيان ان هذه الخطوة اتت "بعد ان استجابت ادارة سجن اصلاحية ذهبان (في جدة) جزئيا لبعض مطالبه. لقد سمحوا له ان يراجع المستشفى ووعدوه بانه سوف يمكنه الذهاب الى مكتبة السجن يوميا، وكذلك السماح له بأخذ كتب الى الزنزانة".

ورحبت المنظمة بهذه الخطوة، الا انها كررت مطالبتها بالافراج عن ابو الخير حكم عليه في تموز/يوليو 2014 بالسجن خمسة عشر عاما والمنع من مغادرة السعودية مدة مماثلة لادانته بتهم "العصيان والخروج عن طاعة ولي الامر وازدراء السلطات واهانة احد القضاة".

وثبتت محكمة الاستئناف هذا الحكم في شباط/فبراير 2015.

وكان المركز افاد ان ابو الخير بدأ اضرابه عن الطعام "احتجاجا على المعاملة السيئة"، وان ادارة السجن "لم تسمح له باجراء الفحوصات الطبية، ومنعته من الحصول على الغذاء المناسب لحالته الصحية، كما انها تستمر في منع الزيارات الخاصة عنه وقراءة الكتب والصحف".

وكان ابو الخير، مؤسس "المرصد السعودي لحقوق الانسان في السعودية" تلقى في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي جائزة لودفيك تراريو الدولية لحقوق الانسان في جنيف.

وابو الخير هو صهر رائف بدوي، المدون الذي اوقف بموجب قانون مكافحة الجرائم الالكترونية، وحكم عليه نهاية عام 2014 بالسجن عشر سنوات والف جلدة. وتم جلده 50 مرة في كانون الثاني/يناير عام 2015، لكن تم تعليق هذه العقوبة بعد موجة من الاحتجاجات في انحاء العالم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب