محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ناشطون مناهضون للعبودية خلال تظاهرة في دكار في 3 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

قال 13 ناشطا من "مبادرة المقاومة من اجل الانعتاق" (ايرا) اعتقلوا في نواكشوط على خلفية "استخدامهم العنف"، امام المحكمة الاثنين انهم تعرضوا للتعذيب خلال احتجازهم، بحسب ما نقل احد محاميهم.

و"مبادرة المقاومة من اجل الانعتاق" هي منظمة غير حكومية مناهضة للعبودية. وتم الغاء العبودية رسميا في موريتانيا في 1981 لكن الظاهرة لا تزال موجودة بحسب منظمات غير حكومية.

وقال المحامي ابراهيم ولد ايبيتي عضو هيئة الدفاع عن النشطاء المناهضين للعبودية ان "المتهمين الـ13 نددوا (...) بأشكال التعذيب التي تعرضوا لها خلال احتجازهم".

واعتقل النشطاء الـ13 الذين يخضعون للمحاكمة، بين اواخر حزيران/يونيو وأوائل تموز/يوليو لتورطهم المزعوم في تظاهرة عنيفة ضد قوى الامن في 29 حزيران/يونيو اضرم خلالها النار في عربة للشرطة واصيب عدد من الشرطيين. وكانت الشرطة وقتذاك تجبر سكان الأحياء الفقيرة في منطقة القصر في نواكشوط على مغادرة مساكنهم.

وقال المحامي ان الناشطين دعوا الى اتخاذ اجراءات ضد الاشخاص الذين مارسوا التعذيب بحقهم وقد ذكروهم بالاسماء.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب