محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تلقت محاولات الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمنع اللاجئين من دول ذات غالبية مسلمة من الوصول لبلاده ضربات قانونية متلاحقة هذا العام.

(afp_tickers)

رفع قاض فيدرالي السبت قيودا فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لمنع بعض اللاجئين من دخول الولايات المتحدة، في أخر حلقة من سلسلة انتكاسات قضائية متعلقة بملف الهجرة طالت الرئيس الأميركي.

وأعلنت واشنطن في تشرين الأول/أكتوبر الفائت أنها ستستأنف قبول اللاجئين بعد أن انتهى سريان حظر مدته 120 يوما فرضه ترامب، لكن مع استمرار إغلاق منافذ البلاد أمام بعض اللاجئين المنتمين الى 11 دولة "م0رتفعة المخاطر" معظمها ذات غالبية مسلمة.

وفي حكمه السبت، أمر القاضي جيمس روبارت السلطات الأميركية باستئناف دراسة وقبول ملفات "لم الشمل" التي تسمح بقبول زوجات والابناء غير المتزوجين للاجئين متواجدين بالفعل في الولايات المتحدة.

كما أمر باستئناف دراسة وقبول ملفات لاجئي "لم الشمل" و"اللاجئين الآخرين الذين يرتبطون بعلاقة حسن نية مع اشخاص او هيئات في الولايات المتحدة" من الدول الأحد عشر "مرتفعة المخاطر".

وجاء الحكم استجابة لطعنين قدما في حالتين منفصلتين.

ودوّن القاضي روبارت في حكمه إن "المدعين المدنيين في كلا الحالتين هم لاجئون وجدوا أنفسهم في ظروف صعبة، أسرهم التي يتوقون للم الشمل معها، ومؤسسات انسانية مهمتها الأساسية مساعدة اللاجئين المستضعفين على الاستقرار في الولايات المتحدة".

وتابع أن "المدعين المدنيين في كلا الحالتين قدموا ظروفا مقنعة عن ضرر لا يمكن إصلاحه تسبب به الاجراء الذي اتخذته الهيئات الفدرالية".

وتلقت محاولات ترامب لمنع المسافرين من دول ذات غالبية مسلمة ضربات قانونية متلاحقة هذا العام.

وفيما يقول معارضون إن إجراءات ترامب تستهدف المسلمين، تصر إدارته على أن الإجراءات تسعى لتعزيز الأمن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب