محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر المخابرات في البقعة شمال عمان في 6 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

أصدرت محكمة أمن الدولة الاردنية الخميس حكما بالاعدام شنقا بحق اردني ادين بتنفيذ الهجوم على مكتب لدائرة المخابرات شمال عمان الذي اودى بحياة خمسة من رجال المخابرات قبل شهرين، بحسب مصدر رسمي.

وذكرت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) ان "محكمة امن الدولة اصدرت اليوم (الخميس) قرارا بإعدام المجرم محمود مشارفة الذي نفذ عملا ارهابيا ضد مكتب مخابرات البقعة" في السادس من حزيران/يونيو ادى الى مقتل خمسة من رجال المخابرات.

ونقلت الوكالة عن النائب العام للمحكمة العميد القاضي العسكري زياد العدوان قوله ان مشارفة وهو اردني في العشرين من العمر، ادين بتهمتي "القيام بأعمال ارهابية افضت الى موت انسان والقيام بأعمال ارهابية باستخدام الاسلحة خلافا لقانون منع الارهاب".

وحكم على متهم ثاني في القضية كان باع السلاح المستخدم في الاعتداء للمدان بالسجن لمدة سنة واحدة.

واوضح العدوان ان "المحكمة قررت تعديل وصف التهمة المسندة للمتهم الثاني سامي ابو عمر (لم يحدد جنسيته) من جناية بيع اسلحة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع الى جنحة بيع اسلحة وادانته بالتهمة المعدلة والحكم عليه بالحبس لمدة سنة".

وقتل خمسة من رجال المخابرات الاردنية في الهجوم الذي استهدف مكتبا تابعا لدائرتهم في منطقة البقعة (شمال عمان) في 6 حزيران/يونيو الماضي.

واعلنت السلطات مساء اليوم نفسه اعتقال منفذ الهجوم وهو اردني، قبل ان يصدر قرار بحظر نشر اي اخبار او معلومات متعلقة بالقضية التحقيقية الخاصة بالهجوم.

ونفذ مشارفة الهجوم في الساعات الاولى من فجر اول ايام شهر رمضان مستغلا التوقيت.

وتمكن من الفرار من موقع الهجوم وبقي متواريا حتى المساء عندما اشتبه به مصلون في مسجد بمنطقة السليحي في محافظة البلقاء (شمال غرب عمان) والقي القبض عليه.

وكرم العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الاحد عسكريين هما النقيب فيصل العدوان والرقيب أحمد العدوان، بعد ان ساهما في إلقاء القبض على مشارفة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب