محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

والدة الجندي اورون شاؤول خلال مؤتمر صحافي في 29 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

رفضت المحكمة العليا الاسرائيلية الاحد طلبا تقدم به والدا جندي اسرائيلي مفقود في قطاع غزة بعدم السماح لاسرى حركة حماس مشاهدة المباراة النهاية لكاس اوروبا لكرة القدم التي تقام الليلة بين فرنسا والبرتغال.

ويعتقد الجيش الاسرائيلي ان الجندي اورون شاؤول الذي قاتل في الحرب في غزة في 2014، قتل اضافة الى الجندي هادار غولدين، ومن المعتقد ان حركة حماس تحتفظ بجثتيهما.

الا ان الحركة الاسلامية لم تؤكد او تنفي ذلك.

وتقدم والدا شاؤول بطلب الى محكمة العدل العليا بان تصدر امرا الى جهاز السجون بمنع السجناء الامنيين الفلسطينيين الذين معظمهم من حركة حماس، من مشاهدة المباراة النهائية الاحد.

وقال والدا شاؤول ان السماح للمعتقلين بمشاهدة المباراة يمثل "فائدة" لحركة حماس، بينما منعهم يمكن ان "يضغط على الحركة لتقدم المعلومات الضرورية لاسرائيل بشان مصير الجنديين"، بحسب ما نقلت المحكمة.

الا ان المحكمة قضت بانه نظرا لان السجناء الامنيين لهم الحق في مشاهدة التلفزيون، فانه لا يمكن منعهم من مشاهدة المباراة.

وجاء في قرار المحكمة انه "لا يوجد اي عائق قانوني امام تمكين السجناء الامنيين من مشاهدة المباراة النهائية لكاس اوروبا".

وقالت المحكمة انها "لا ترى علاقة بين منع السجناء من مشاهدة المباراة النهائية وبين رغبة المتقدمين بالدعوى المفهومة بالضغط على حماس للافراج عن جنودنا الاسرى او المفقودين".

والشهر الماضي قالت الحكومة الامنية انها ستشكل فريقا وزاريا مهمته الضغط على حماس للتفاوض من اجل اعادة جثتين لجنديين والافراج عن مدنيين اثنين يعتقد انهما محتجزان في غزة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب