محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود اسرائيليون امام باب العمود، احد المداخل الرئيسية للقدس القديمة مساء 2 ايار/مايو 2016 بعد حادثة طعن

(afp_tickers)

اوصت المحكمة الاسرائيلية العليا الخميس قوات الامن بتسليم جثامين فلسطينيين قتلوا خلال تنفيذ او محاولة تنفيذ هجمات وتحتجزهم اسرائيل منذ اشهر، الى عائلاتهم قبل شهر رمضان لدفنهم.

قدمت تسع عائلات مقدسية تحتجز الشرطة جثامين ابنائها منذ بداية تشرين الاول/اكتوبر التماسات الى المحكمة العليا بواسطة مؤسسة "عدالة" الحقوقية في حيفا ومؤسسة "الضمير" في رام الله بعد ان رفضت الشرطة تسليمها الجثامين.

واعتبرت العائلات ان الامن الاسرائيلي "يعاقبهم وينتقم منهم".

وقال رئيس المحكمة العليا الياكيم روبنشتاين في توصيته التي قراها في المحكمة "المطلوب من الشرطة ان تنسق مع العائلات وتسلمها جثامين اولادها قبل شهر رمضان واخراج الجثث من الثلاجات قبل 48 ساعة حتى لا تسلم مجمدة لاهالي، والتنسيق مع ممثلي الجمهور العربي"، ويقصد بذلك اعضاء الكنيست. وحضر الجلسة عن القائمة العربية المشتركة المحامي اسامة السعدي.

وبحسب احصائيات فلسطينية تحتجز اسرائيل 18 جثمانا بينها جثامين 12 مقدسيا اما الباقون فمن الضفة الغربية.

ومنذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر، قتل 204 فلسطينيين بينهم عربي اسرائيلي واحد في اعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين واسرائيليين واطلاق نار ومحاولات وعمليات طعن قتل فيها ايضا 28 اسرائيليا اضافة الى اميركي واريتري وسوداني، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب