محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

امرأة تحمل صورة مبارك امام محكمة النقض 7 مايو 2015

(afp_tickers)

قررت محكمة النقض المصرية الخميس النطق بالحكم في الرابع من حزيران/يونيو المقبل في الطعن بالحكم ببراءة الرئيس الاسبق حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين ابان الثورة التي اطاحته مطلع 2011، بحسب صحافي من فرانس برس.

وكانت النيابة العامة المصرية طعنت في حكم اصدرته محكمة جنايات في القاهرة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي باسقاط الاتهامات الموجهة لمبارك في قضية قتل المتظاهرين وفي اتهامات بالفساد المالي تضمنتها القضية نفسها له ولنجلية علاء وجمال.

كذلك برأت محكمة الجنايات في نفس الفضية وزير داخلية مبارك، حبيب العادلي، وستة من كبار مساعدي الاخير من نفس الاتهامات.

واثار الحكم بتبرئة مبارك غضبا في مصر خصوصا في اوساط الشباب الذي عبر عن نفسه على شبكات التواصل الاجتماعي الا ان القائد العام السابق للجيش عبد الفتاح السيسي، الذي انتخب بعد عزل الجيش للرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013 وقمع انصاره بشكل دموي، اكتفى بالتأكيد عقب صدور هذا الحكم بانه "لا تعليق على احكام القضاء".

وتعاد محاكمة مبارك ونجليه منذ نيسان/ابريل الماضي في قضية اخرى تتعلق باختلاس اموال عامة تعرف في مصر باسم "قضية القصور الرئاسية".

وكانت محكمة النقض المصرية الغت في 13 كانون الثاني/يناير الفائت حكما بالسجن ثلاث سنوات صدر بحق مبارك واربع سنوات بحق نجليه علاء وجمال في قضية استيلاء على اموال عامة في القضية المعروفة ب"قضية القصور الرئاسية" في ايار/مايو 2014، وامرت باعادة محاكمتهم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب