محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

باكستانيات في منطقة ثاربركار في ولاية السند الجنوبية على بعد حوالى 300 كلم شرقي كراتشي في اذار/مارس 2014

(afp_tickers)

وجهت محكمة باكستانية السبت التهم لخمسة رجال في مقتل امراة رجما عقابا لها على زواجها من رجل ضد ارادة عائلتها، ومن بينهم والدها وشقيقاها.

ورجمت رزانة بارفين الثلاثاء حتى الموت امام المحكمة العليا في مدينة لاهور، شرق باكستان، بايدي اكثر من عشرين شخصا من بينهم العديد من اقاربها، لانها تزوجت شخصا لا ترغب فيه العائلة.

وصرح ميان ذو الفقار ضابط الشرطة الذي يتولى التحقيق في القضية لوكالة فرانس برس ان "المحكمة وجهت اليوم لوالد وشقيقي رزانة اضافة الى احد ابناء عمها وزوجها السابق تهم القتل والتعذيب والارهاب".

واثارت عملية قتلها الوحشية في وضح النهار وفي وسط ثاني اكبر المدن الباكستانية، سخطا حول العالم.

ووصفت الولايات المتحدة مقتلها بالجريمة "البشعة"، وطالب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف بالتحرك الفوري لالقاء القبض على القتلة.

ويوم الحادث كانت بارفين في المحكمة لتقديم شهادة دفاع عن زوجها الذي اتهمته اسرتها بخطفها واجبارها على الزواج منه. وقال الزوج ان اسرة بارفين وافقت على الزواج ثم رفضت لعدم رضاها عن المهر الذي قدمه.

وبحسب اللجنة الوطنية لحقوق الانسان المستقلة، فان 869 امرأة قتلن العام الماضي في جرائم "شرف".

وتبقى نسبة الادانات منخفضة كثيرا بسبب قانون باكستاني يجيز للاهل الصفح عن المعتدين، الذين عادة ما يكونون من افراد العائلة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب