محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حافلة لنقل المساجين امام مبنى محكمة سيليفري قرب اسطنبول اثناء احدى جلسات الاستماع في محاكمة مشاريبوف، في 11 ك1/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

امرت محكمة تركية السبت بالافراج عن سبعة متهمين في قضية الاعتداء الدامي ليلة راس السنة 2016- 2017 في ملهى في اسطنبول، بعد عدد من جلسات الاستماع الأولية.

كما امرت محكمة سيليفري في محيط اسطنبول بابقاء 44 متهما في السجن، بينهم المهاجم الذي اعترف وهو الاوزبكستاني عبد القادر مشاريبوف.

لكنها سمحت بالافراج عن سبعة تحت رقابة قضائية، ما يعني ان التهمة ما زالت قائمة ضدهم وسيترتب عليهم التواصل دوريا مع الشرطة لاثبات وجودهم في البلد.

ويحاكم 57 متهما في القضية، والعدد المتبقي منهم افرج عنهم برقابة قضائية او ما زالوا فارين.

بدأت المحاكمة في 11 كانون الاول/ديسمبر بالاستماع الى شهادات على مدى خمسة ايام، وستستأنف جلساتها في 26 اذار/مارس.

ورفض مشاريبوف الذي حضر الجلسات الادلاء بشهادته، لكن المحكمة استمعت الى زوجته التي تحاكم كذلك ونفت اي علم لها بخطته.

اسفر الهجوم الدامي على ملهى رينا عن مقتل 39 شخصا اغلبهم اجانب، كانوا يحتفلون بحلول 2017.

ويواجه مشاريبوف الذي تم القبض عليه بعد 17 يوما امضاها فارا، 40 عقوبة سجن مدى الحياة، واحدة لكل من الضحايا وللمجزرة برمتها.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداء، وكان في تلك الفترة يسيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا. وهي المرة الوحيدة التي يصدر فيها اعلان مسؤولية واضحا لاعتداء في تركيا.

ومشاريبوف واحد من مواطنين اوزبكستانيين عديدين ضالعين في اعتداءات وقعت في العام الجاري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب