محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس بتاريخ 23 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

حكمت محكمة عسكرية في مصر الثلاثاء بالسجن خمس سنوات على الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات الحكومي هشام جنينة، بعد ادانته بنشر معلومات تضر بالقوات المسلحة، على ما أفاد محاميه وكالة فرانس برس.

وقال علي طه في اتصال هاتفي مع فرانس برس إن "الحكم (ضد جنينة) خمس سنوات ونقوم بتقديم استئناف علىه الآن"

وأوقفت السلطات جنينة في شباط/فبراير الفائت وتم التحقيق معه امام النيابة العسكرية بتهمة "نشر معلومات من شأنها الاضرار بالقوات المسلحة" عقب اجرائه مقابلة مع موقع "هافبوست" العربي، النسخة العربية من الموقع الإخباري الاميركي، اكد فيها امتلاك رئيس الاركان الاسبق سامي عنان وثائق "تدين اشخاصا كثيرين".

وأكد المحامي طه أن موكله جنينة المحبوس حاليا أدين بنفس التهم.

وكان جنينه مسؤولا في حملة عنان الذي اعلن نيته الترشح لانتخابات الرئاسة لكن السلطات اوقفته هو الأخر في كانون الثاني/يناير الماضي واحالته للتحقيق امام القضاء العسكري بتهمة مخالفة القوانين العسكرية.

واكتسح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الانتخابات الرئاسية التي اجريت من 26 الى 28 اذار/مارس الماضي ب97،08 بالمئة من الاصوات.

في المقابلة، قال جنينة إن عنان "يمتلك وثائق وأدلة على جميع الأحداث الكبرى بالبلاد وتلك الوثائق ليست موجودة داخل مصر"، مشيرا الى انها تتعلق بالفترة التي تلت ثورة كانون الثاني/يناير 2011 التي اسقطت حسني مبارك.

واضاف ان هذه الوثائق "بالطبع تغير المسار وتدين أشخاصا كثيرين"، مؤكدا انه "اذا تعرض (عنان) إلى محاولة تصفية أو اغتيال فستظهر هذه الوثائق".

وتم كذلك توقيف الصحافي الذي اجرى المقابلة وهو معتز ودنان.

وأقال السيسي جنينة من منصبه قبل سنتين بعد اتهامه بالمبالغة في تكلفة الفساد في مصر في تقرير صادر عن الجهاز الرقابي الحكومي الذي كان يرأسه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب