محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الناشط الفلسطيني عيسى عمرو في محكمة في الضفة الغربية المحتلة في السابع من ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

مددت محكمة فلسطينية الخميس اعتقال ناشط فلسطيني معروف لأربعة أيام، بتهمة "اطالة اللسان" بعد انتقاده ادارة الرئيس محمود عباس، بحسب محاميه.

وقررت محكمة الخليل تمديد اعتقال عيسى عمرو، مؤسس حركة "شباب ضد الاستيطان" غير الحكومية، فيما لم يسمح للصحافيين بحضور الجلسة.

وقال محاميه مهند كراجة بعد الجلسة لوكالة فرانس برس "فوجئنا بهذا القرار وكنا نتوقع ان يتم الافراج عنه اليوم لأن عيسى ناشط اجتماعي معروف".

واوضح كراجة أن التهم الموجهة لعمرو هي "اطالة اللسان واثارة النعرات الطائفية واثارة الرأي العام خلافا للمادة عشرين من قانون الجرائم الالكترونية".

ومنع الصحافيون والمدافعون عن حقوق الانسان من دخول الجلسة.

وتنشط حركة "شباب ضد الاستيطان" في الخليل، كبرى مدن الضفة الغربية المحتلة.

ويقيم 500 مستوطن إسرائيلي في جيب تحت حماية أمنية مشددة من الجيش، وسط 200 ألف فلسطيني في المدينة.

وانتقد عمرو السبت في منشور على صفحته على موقع فيسبوك قيام السلطة الفلسطينية باعتقال الصحافي ايمن القواسمي من الخليل.

من جهتها، انتقدت منظمتا العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش اعتقال عمرو.

ويخضع عمرو ايضا حاليا لمحاكمة منفصلة امام محكمة عسكرية اسرائيلية في 18 تهمة مختلفة.

وبين التهم التي وجهت لعمرو امور متعلقة بقضايا اغلقت في السابق واعتداء حصل عندما كان عمرو معتقلا.

وفي حزيران/يونيو 2016، تم توجيه 18 تهمة ضد عمرو، يعود بعضها الى عام 2010، بحسب منظمة العفو الدولية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب