محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ناشطون في منظمة العفو الدولية يتظاهرون رافعين أقنعة تظهر وجه رئيس برنامج أوروبا في المنظمة تانر كيليتش أمام سفارة تركيا لدى برلين في 7 شباط/فبراير 2018

(afp_tickers)

أمرت محكمة في اسطنبول الخميس بمواصلة احتجاز مدير منظمة العفو الدولية في تركيا، والمسجون منذ أكثر من عام بتهمة الانتماء الى "منظمة ارهابية"، وذلك على الرغم من احتجاجات المدافعين عن حقوق الإنسان.

وتم توقيف تانير كيليتش منذ حزيران/يونيو 2017 في إزمير (غرب). وهو متهم بكونه مرتبط بالداعية التركي المنفي في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بإثارة المحاولة الانقلابية في العام 2016، وهو اتهام ينفيه غولن.

وقالت منظمة العفو في تركيا في بيان إن المحكمة قررت مواصلة احتجاز "زميلنا تانير كيليتش المسجون ظلما منذ أكثر من سنة". وأضافت "كل شيء يدل على أنه بريء... هذا الظلم غير مقبول".

ومن المقرر عقد جلسة الاستماع المقبلة في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر.

وفي السابع من حزيران/يونيو طالب الاتحاد الاوروبي بـ"محاكمة عادلة" لكيليتش والمدافعين الاخرين عن حقوق الانسان الموقوفين في تركيا.

وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في بيان "على السلطات التركية، البلد المرشح للانضمام الى الاتحاد الاوروبي والعضو في مجلس اوروبا، ان تضمن الحق في محاكمة عادلة وفق مبدأ قرينة البراءة، بما ينسجم مع الشرعة الاوروبية لحقوق الانسان وقوانين المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان".

ويأتي قرار المحكمة قبل ثلاثة ايام من انتخابات تشريعية ورئاسية في تركيا يسعى عبرها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى ضمان ولاية جديدة بسلطات معززة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب