محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انسباء واصدقاء الصحافيين الثلاثة المخطوفين خلال مؤتمر صحافي في كيتو.

(afp_tickers)

يسود قلق كبير الاكوادور على مصير فريق من الصحافيين الذين خطفهم مسلحون يعتقد انهم كولومبيون، بعد نشر صور الخميس تحمل على التخوف من قتلهم.

واعلن الرئيس الاكوادوري لينين مورينو الذي وصل الخميس الى ليما للمشاركة في قمة الاميركتين، انه سيعود فورا الى كيتو نظراً للوضع الحرج المتعلق بمصير هذا الفريق.

وكتب مورينو على حسابه في تويتر "قررت ان اعود فورا الى الاكوادور بسبب الوضع الدقيق الذي نعيشه في هذه اللحظة".

ولدى وصوله الى كيتو، قال الرئيس الأكوادوري انه يمهل الخاطفين اثنتي عشرة ساعة لتقديم ما يثبت ان رهائنهم الثلاثة أحياء.

وحذر مورينو الذي كادت تنهمر دموعه، بالقول "إذا تبين انهم ليسوا احياء فسنتصرف بحزم شديد" لمعاقبة "من ينتهكون حقوق الانسان كافة".

وكان فريق من صحيفة "ال كوميرسيو دو كيتو" اليومية، يضم المراسل خافييه اورتيغا والمصور بول ريفاس والسائق ارفان سيغارا، خطفوا في 26 اذار/مارس، بينما كانوا يعدون تحقيقا على الحدود بين الاكوادور وكولومبيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب