محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مروحية تنقل مواد طبية لمكافحة الايبولا في باس يويلي في 11 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

يصل مدير عام منظمة الصحة العالمية السبت الى جمهورية الكونغو الديموقراطية لدعم جهود التصدي لانتشار وباء حمى الايبولا، بحسب المنظمة التي قالت إنها "تستعد لأسوأ السيناريوهات".

وأعلنت المنظمة في بيان انه "من المقرر ان يتوجه مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس الى الكونغو الديموقراطية في نهاية الاسبوع للوقوف على الاوضاع".

وينتشر الوباء في منطقة بيكورو في اقليم إكواتور عند الحدود مع الكونغو-برازافيل.

واوضحت المنظمة انه "في 11 ايار/مايو تم التبليغ عن 34 اصابة بالايبولا في الاسابيع الخمسة الاخيرة، بينها اصابتان مؤكدتان، و18 وفاة محتملة جراء الوباء، والاشتباه بـ14 اصابة".

والجمعة، اعتبرت المنظمة من مقرها في جنيف ان خطر تفشي وباء ايبولا في الكونغو الديموقراطية "مرتفع" واعلنت انها "تستعد لأسوأ السيناريوهات".

ويزور منطقة بيكورو السبت فريق مشترك من السلطات الكونغولية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الامم المتحدة للطفولة "يونيسف".

واعلن المسؤول الاعلامي في منظمة الصحة العالمية في الكونغو الديموقراطية اوجين كابامبي لوكالة فرانس برس "نحن في طريقنا الى بيكورو بعد توقف في مبانداكا (عاصمة اقليم اكواتور) حيث اقمنا مختبرات جوالة لبدء اجراء التحاليل" على حالات مشتبه بها "والحصول سريعا على نتائج".

وفي مبانداكا التي تقع على بعد 100 كلم عن بيكورو، سعى وزير الصحة اولي ليلونغا السبت الى "توعية السكان لكي تكون المدينة في حالة تأهب ورفع الرقابة في اقصى درجة".

وتواجه الكونغو الديموقراطية تاسع موجة تفشي لوباء الايبولا. وتعود آخر موجة تفشي للوباء الى العام 2017 حين تمت السيطرة عليها سريعا بعد ان ادت الى اربع وفيات بحسب الارقام الرسمية.

وسبب حمى ايبولا النزفية التي ظهرت للمرة الاولى في زائير السابقة (جمهورية الكونغو الديموقراطية الحالية) في 1976، فيروس ينتقل عن طريق الاتصال الجسدي بسوائل الجسم المصاب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب