محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مدفعية للجيش العراقي جنوب غرب كركوك في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

أصدرت هيئة النزاهة العراقية مذكرة اعتقال بحق رئيس أركان الجيش السابق في البلاد الكردي بابكر زيباري، بتهمة الإضرار بالمال العام، وفقا لبيان صادر عن الهيئة الأحد.

وأشار البيان إلى أن هيئة النزاهة "كشفت عن صدور أمر قبض وتفتيش بحقِّ رئيس أركان الجيش العراقيِّ السابق بابكر زيباري، استناداً إلى أحكام المادَّة 340 من قانون العقوبات".

وأضاف أن "أمر القبض الصادر بحق المتهم (بابكر بدر خان شوكت) جاء لتعمده إحداث ضرر بأموال الجهة التي كان يعمل فيها".

وأوضح أن "القضية التي حققت فيها الهيئة (...) إبان إشغال المتهم منصبه، إقدامه على إصدار أمر تسليم سبع سيارات تعود ملكيتها الى وزارة الدفاع الى اشخاص مدنيين بصفة (ضيوف الوزارة) بدون وجه حق".

ورئيس الأركان السابق، من المخضرمين، التحق بالجيش العراقي عام 1970 وتركه بعدها بثلاث سنوات للانضمام إلى قوات البشمركة الكردية.

وبعد سقوط النظام السابق في أعقاب الاجتياح الأميركي العام 2003، عاد زيباري ليتولى منصب رئيس أركان الجيش حتى العام 2015، بعد عام من انسحاب القوات العراقية أمام هجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

ووفقا للفقرة القانونية التي أشار إليها البيان "يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات أو بالحبس، كل موظف أو مكلف بخدمة عامة أحدث عمداً ضرراً بأموال أو مصالح الجهة التي يعمل فيها".

وتزامن إصدار هذه المذكرة، مع تقدم القوات الحكومية واستعادتها مناطق متنازع عليها مع حكومة اقليم كردستان، إثر تصاعد خلاف جراء تنظيم الإقليم استفتاء بهدف الاستقلال في 25 أيلول/سبتمبر.

وأصدر القضاء خلال الأيام الماضية مذكرات اعتقال عدة بحق مسؤولين أكراد، بينها تلك التي صدرت بحق كوسرت رسول نائب رئيس الإقليم واحد كبار قيادات الاتحاد الوطني الكردستاني بتهمة "التحريض وإهانة" الجيش العراقي.

وسبق ذلك، إصدار محكمة في بغداد أمرا باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية التي أشرفت على إجراء الاستفتاء في الإقليم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب