تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مسؤول إيراني يدعو إلى "استمالة حركات مناهضة لترامب"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد التوقيع على إعادة فرض العقوبات على إيران في البيت الأبيض في 8 أيار/مايو 2018

(afp_tickers)

ذكرت وسائل إعلام محلية السبت أن أحد كبار مسؤولي السياسة الخارجية في إيران دعا للتفاوض مع "حركات مناهضة لترامب" في الولايات المتحدة للتخفيف من تأثير العقوبات الأميركية.

وقال حشمة الله فلاحت-بيشه رئيس لجنة الامن القومي والسياسات الخارجية في مجلس الشورى الإيراني "أميركا ليست ترامب"، حسب ما نقلت صحيفة آرمان الإصلاحية.

وأضاف "هناك مناخ دبلوماسي جديد لتخفيف التصعيد مع أميركا ومن المناسب لإيران ان تسلك دبلوماسية التفاوض واستمالة الحركات المناهضة لترامب في أميركا".

وقال إن من شأن ذلك أن يساعد في تخفيف الضغوط الناجمة عن استخدام واشنطن "القوة الواسعة المتركزة على العقوبات".

انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران الموقع في 2015، وأعادت فرض عقوبات على طهران بهدف التوصل "لاتفاق أفضل" حسبما قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

والمرحلة الأخيرة للعقوبات مقررة في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر وتستهدف قطاع النفط الإيراني والبنك المركزي.

ورفض المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي عرض ترامب إجراء محادثات ووصفه بأنه "لعبة خطيرة"

لكن المحلل السياسي في طهران مهدي مطهرانيا، وصف مقترح فلاحت-بيشه بأنه "مهم جدا" إذ أنه يشير إلى تحول محتمل في موقف المحافظين بشأن التحدث مع الولايات المتحدة.

وقال مطهرانيا لصحيفة "همدلي" الإصلاحية إن المقترح "يأتي من محافظ كان أعضاء حزبه وصفوا (وزير الخارجية محمد) جواد ظريف بالخائن لأنه تفاوض مع الولايات المتحدة".

وأضاف "لكن الآن ليست هناك ردود فعل مماثلة عندما يقترح رئيس لجنة الأمن القومي والسياسات الخارجية إجراء محادثات".

امه/غد/اع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك