محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حجاج يطوفون الكعبة في المسجد الحرام في 8 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اتهم المسؤول عن منظمة الحج الايرانية التي لم توفد اي حاج هذا العام الى مكة المكرمة، السلطات السعودية بانها "لا تفكر حتى في اجراءات الامن" رغم مقتل مئات الحجاج في موسم الحج السابق.

وكان يفترض ان يؤدي 64 الف حاج ايراني هذا العام الحج، لكنهم حرموا من ذلك اثر فشل مفاوضات بين القوتين الاقليميتين المتنافستين اللتين تزداد العلاقات بينهما تعقيدا.

وتساءل سعيد احادي رئيس منظمة الحج الايرانية في مقابلة مع فرانس برس "كيف يمكنكم استضافة 1,5 مليون حاج ولا تفكرون حتى في اجراءات الامن؟".

واضاف "ان سبعة آلاف شخص من 39 بلدا استشهدوا" في موسم حج العام الماضي "لماذا لم تقم المملكة السعودية بدعوة مندوبين عن هذه البلدان ال 39 الى الجلوس معا والتفكير في الاجراءات التي يجب اتخاذها لمنع تكرار ما حدث؟".

وبحسب حصيلة لوكالة فرانس اعتمدت حسب بيانات رسمية لمختلف الدول، لقي 2300 حاجا تقريبا حتفهم في موسم 2015، بينهم 464 ايرانيا. وتقول الرياض ان 769 حاجا قتلوا في حين تقول ايران انهم سبعة آلاف.

وتؤكد السعودية من جهتها انها حسنت التنظيم وعززت امن الحج حيث يتدفق نحو مليوني مسلم لاداء الفريضة. واشارت بالخصوص الى تزويد الحجاج بسوار الكتروني يحتوي بياناتهم الشخصية للتعرف عليهم بسرعة.

ومع اقتراب موسم الحج الذي يبدأ السبت، احتدمت الحرب الكلامية بين البلدين.

وتبادل المرشد الاعلى للجمهورية في ايران ومفتي السعودية التصريحات النارية الثلاثاء والاربعاء.

وبصرف النظر عن ملف الحج، يدور صراع نفوذ منذ سنوات بين طهران والرياض خصوصا في اليمن وسوريا وهما تتواجهان في كافة الازمات الاقليمية.

وقطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما في كانون الثاني/يناير 2016 ببادرة من الرياض اثر هجوم على سفارتها في طهران قام به محتجون على اعدام رجل الدين الشيعي المعارض الشيخ نمر النمر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب