محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون يلوحون باعلام فلسطينية ومصرية في مدينة غزة احتفالا باتفاق المصالحة في 12 تشرين الأول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

وصل نظمي مهنا رئيس هيئة المعابر في السلطة الوطنية الفلسطينية إلى قطاع غزة صباح الاثنين للبدء باجراءات تسلم معابر القطاع ضمن اتفاق المصالحة مع حماس.

وقال مهنا للصحفيين قبل لقائه مع قائد الاجهزة الامنية ووكيل وزارة الداخلية في غزة اللواء توفيق ابو نعيم "انا مكلف من الرئيس (محمود عباس) بالتوجه لغزة لتنفيذ اول بنود اتفاق المصالحة في القاهرة حول استلام المعابر ونحن بانتظار الساعات القليلة القادمة حتى يتم الاعلان عن استلام المعابر رسميا".

واضاف مهنا ان استلام معابر القطاع هي "أولى الخطوات التي ستباشر فيها الحكومة الفلسطينية (مهامها) في قطاع غزة، وهي معبر رفح (الحدودي مع مصر) وكرم ابو سالم (التجاري) ومعبر بيت حانون (ايريز)".

وبموجب اتفاق القاهرة، تتولى حكومة الوفاق الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله مسؤولية المعابر في القطاع في اطار توليها المسؤولية الكاملة عن كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية وإدارة القطاع.

خضعت معابر قطاع غزة لسيطرة حماس منذ سيطرتها بالقوة على القطاع في منتصف حزيران/يونيو 2007.

ووقعت حركتا فتح وحماس اتفاق مصالحة برعاية مصر في القاهرة في 12 تشرين الاول/اكتوبر من المفترض ان ينهي عقدا من القطيعة بينهما.

ومنذ اكثر من عقد تفرض اسرائيل حصارا مشددا على القطاع، كما تغلق السلطات المصرية معبر رفح ، وهو المنفذ الوحيد لسكان القطاع على الخارج، بشكل شبه دائم لكنها تعيد فتحه استثنائيا للحالات الانسانية في فترات متباعدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب