محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قافلة مساعدات للصليب الاحمر الدولي والهلال الاحمر السوري والامم المتحدة بعيد دخولها الى داريا المحاصرة جنوب غرب العاصمة السورية دمشق في 1 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

قال بيتر مورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر في مقابلة مع صحيفة سويسرية نشرت الاحد ان سوريا "بعيدة عن اي افق" لنهاية النزاع في اشارة الى مفاوضات جنيف المتوقفة.

واوضح المسؤول الدولي الانساني "في الاجمال الديناميكية القائمة لا تشير الى ان الحرب يمكن ان تنتهي قريبا" معتبرا ان "مباحثات جنيف تظل هشة". وردا على سؤال بشان نهاية النزاع قال "نحن بعيدون عن مثل هذا الافق".

وخلف النزاع المستمر في سوريا منذ آذار/مارس 2011 اكثر من 280 الف قتيل وشرد ملايين آخرين.

وتم التوصل برعاية روسية اميركية الى اتفاق لوقف الاعمال القتالية دخل حيز التنفيذ منذ 27 شباط/فبراير وانتهك عدة مرات في حين تتعثر مفاوضات السلام في جنيف.

وقال المسؤول الانساني "انها ليست هدنة انا اسميها وقف جزئي للاعمال القتالية".

واقر بانه "في بعض المناطق توقفت المعارك لكن هذا غير كاف للتوصل الى احلال استقرار في البلد". وتابع "كانت قطرة في محيط. وساعد ذلك على منح الناس بعض الامل".

وراى المسؤول الدولي الانساني انه من الضروري ان تكون هناك مفاوضات "من نوعية مختلفة" دون توضيح ما يعنيه.

وفي الوقت الذي دخل فيه النزاع السوري عامه السادس لا يزال يعتبر بحسب اللجنة الدولية للصليب الاحمر الازمة الانسانية الاشد خطرا وتعقيدا في العالم.

وقال مورير "لقد تضررت البنى التحتية بشدة وهذا من الاسباب التي تجعل النزاع السوري يدفع الى مثل هذا النزوح للسكان".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب