Navigation

مسؤول اممي ينبه الى ان ظروف الحياة في اليمن باتت "كارثية"

يبلغ عدد المحتاجين الى مساعدات عذائية جراء النزاع في اليمن نحو 22,2 مليون شخص بحسب الامم المتحدة afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 27 فبراير 2018 - 19:19 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

نبه مسؤول في الامم المتحدة الثلاثاء الى ان ظروف الحياة في اليمن باتت "كارثية" جراء نزاع مستمر منذ ثلاثة اعوام مع تنامي خطر المجاعة والكوليرا في بلد يشهد اسوأ ازمة انسانية في العالم.

وقال مسؤول عمليات المساعدة في الامم المتحدة جون غينغ امام مجلس الامن "بعد ثلاثة اعوام من النزاع، باتت الظروف في اليمن كارثية. ان النزاع تفاقم منذ تشرين الثاني/نوفمبر مع مئة الف شخص اضافي غادروا منازلهم".

وتقول الامم المتحدة ان عددا قياسيا من 22,2 مليون شخص يحتاجون الى مساعدات غذائية بينهم 8,4 ملايين على وشك المجاعة.

كذلك، اصاب وباء الكوليرا 1,1 مليون شخص منذ نيسان/ابريل 2017 وسجل مرض الخناق مجددا في البلاد للمرة الاولى منذ 1982، بحسب غينغ.

من جهته، حذر السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر من "اي انقسام" بين اعضاء المجلس ال15 وخصوصا بعدما شهد الاثنين انقساما كبيرا حول ادانة ايران في حرب اليمن لمناسبة التمديد السنوي لحظر السلاح المفروض على هذا البلد. واستخدمت روسيا حق الفيتو لعرقلة اي ادانة لطهران سعت اليها الولايات المتحدة بدعم من الدول الاوروبية الخمس الاعضاء.

ويستمر النزاع في اليمن بين قوات الحكومة المعترف بها والمتمردين الحوثيين واسفر عن اكثر من 9200 قتيل معظمهم مدنيون.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.