محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الهيئة النووية اليابانية شونيشي تاناكا في 6 تموز/يوليو.

(afp_tickers)

اعترف رئيس الهيئة النووية اليابانية شونيشي تاناكا بارتكابه خطأ عندما قال الخميس ان لدى كوريا الشمالية مصلحة أكبر في إطلاق صاروخ يستهدف "قلب طوكيو" من إطلاقه على محطة نووية، حسب ما أشارت الهيئة التنظيمية النووية.

وشرح متحدث باسم الهيئة لوكالة فرانس برس أن أكبر مسؤول عن سلامة المواقع النووية اليابانية "شارك الخميس في جلسة تبادل وجهات النظر مع سكان محافظة فوكوي" حيث توجد عدة مفاعلات نووية من بينها اثنين (تاكاهاما 3 و4) تتم اعادة تشغيلها.

وسئل تاناكا عن التدابير المتخذة لمواجهة خطر سقوط صاروخ قد تطلقه كوريا الشمالية في جوار المنشآت النووية في اليابان. فأجاب "لا أعرف المستوى التقني الذي بلغته كوريا الشمالية ولا اذا لدى صواريخها درجة دقة عالية بحيث تتمكن من استهداف محطة نووية صغيرة. وأضاف ممازحا "اذا الأمر يعود لي أظن أنه من الأفضل اسقاطه على قلب طوكيو"، حسب ما ذكر التلفزيون الياباني الرسمي "ان اتش كاي" ووكالتي الصحافة جيجي وكيودو.

وسأل "اذا كنا قادمين على حرب، لماذا نطرح مسألة المنشآت النووية؟ أعتقد أن في هذه الحالة لن تكون المشكلة الوحيدة".

وتخشى اليابان القريبة نسبيا من كوريا الشمالية، أن تكون هدفا في احد الايام لنظام بيونغ يانغ الذي يختبر صواريخ بشكل مستمر. وآخرها كان صاروخا بالستيا عابرا للقارات كما وصفته كوريا الشمالية وأكدت ذلك الولايات المتحدة، وقد أطلق الثلاثاء وسقط في بحر اليابان (غرب الأرخبيل)، بعد أن حلق ل40 دقيقة وبلغ ذروته على ارتفاع 2500 كلم.

وتدعو الحكومة اليابانية رعاياها في كل مرة الى التيقظ والتقيد بالتعليمات في حال سقوط أي صاروخ على الأراضي اليابانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب