محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نائبة امين عام الامم المتحدة امينة محمد تلقي كلمة اثناء حفل موسيقي يعود ريعه لجهود مكافحة الفقر المدقع في سنترال بارك بنيويورك، الولايات المتحدة، 23 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

نفت مساعدة الامين العام للامم المتحدة امينة محمد الخميس اتهام منظمة لها ببيع خشب الورد خلافا للقانون مطلع 2017 لرجال اعمال صينيين مع قرب انتهاء ولايتها وزيرة للبيئة في نيجيريا.

واكدت منظمة "وكالة التحقيق البيئية" غير الحكومية ان محمد أقدمت قبل تولي منصبها في الامم المتحدة اواخر شباط/فبراير، على توقيع الاف التراخيص لتصدير هذا النوع الثمين من الخشب بقيمة 300 مليون دولار.

واضافت المنظمة التي تتخذ مقرا في واشنطن ان هذه الصادرات علقت طوال اشهر على الحدود الصينية بقرار من السلطات الجمركية.

وافاد المتحدث باسم الامم المتحدة فرحان حق ردا على سؤال بهذا الشأن ان الامين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريش "اطلع من مساعدته على المعلومات الصحافية بشأنها". واضاف ان امينة محمد "ترفض تماما اي اتهام بالاحتيال" وان غوتيريش "كرر تأكيد دعمه لها وثقته بها".

ويعتبر خشب الورد من الانواع النادرة وهو مدرج على لوائح الحماية لدى الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة ويشمله ايضا اتفاق التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض (سايتس). ويستخدم زيت هذه الاخشاب في انتاج العطور والاخشاب في صناعة الاثاث.

ونقلت مجلة فورين بوليسي عن مسؤول نيجيري رفض كشف اسمه ان امينة محمد وقعت في 16 كانون الثاني/يناير 2992 رخصة لتصدير الخشب الثمين. وقال الوزير السابق للمجلة في تشرين الاول/اكتوبر ان الشحنات وصلت "في اكياس ووقعت (معاملاتها) لانني كنت مجبرا على ذلك"، لافتا الى انه لا يذكر عددها.

واشارت المنظمة الى ان نيجيريا باتت تعتبر منذ 2013 أكبر مصدر لخشب الورد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب