محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نازحون يجلسون في مخيم اقامتها وكالة غوث اللاجئين للفارين من اعمال العنف، في اسكي كلك شمال العراق في 27 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

اعلنت السعودية الثلاثاء منح مساعدة انسانية بقيمة نصف مليار دولار (368 مليون يورو) الى "الشعب العراقي"، في وقت تجري مواجهات بين القوات العراقية ومقاتلي "الدولة الاسلامية" الذين سيطروا مع تنظيمات متطرفة اخرى على مناطق واسعة من العراق واعلنوا "الخلافة الاسلامية" فيها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في بيان نقلته وكالة الانباء السعودية الرسمية ان هذه المساعدة التي اقرها الملك عبد الله ستقدم "عبر منظمات الامم المتحدة".

واضاف المتحدث ان المساعدة ستقدم "للشعب العراقي الشقيق المتضرر من الاحداث المؤلمة، بمن فيهم النازحون بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية او المذهبية او العرقية".

ويشهد العراق وضعا انسانيا مقلقا حيث يعد اكثر من مليون نازح منذ مطلع السنة يصعب الوصول اليهم بحسب العديد من المنظمات الانسانية. وطالبت المنظمة الدولية للهجرة مؤخرا باقامة ممرات انسانية.

وقال المتحدث انه سيتم ابلاغ الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بالمساعدة الانسانية التي "سيتم تقديمها عبر مؤسسات الامم المتحدة للشعب العراقي فقط"، ملمحا بذلك الى ان المساعدة لن تمر عبر حكومة بغداد التي تتعرض لانتقادات شديدة من السعودية.

واتهمت الرياض صراحة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الشيعي بدفع بلده نحو الهاوية بسبب اعتماده سياسة "اقصاء" للعرب السنة، مطالبة ب"الاسراع" في تشكيل حكومة وفاق وطني.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب