محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مساعد الطيار اندرياس لوبيتز

(afp_tickers)

كشف تقرير رسمي الاربعاء ان مساعد الطيار على طائرة جيرمان وينغز التي تحطمت في جبال الالب الفرنسية في 24 اذار/مارس ما اوقع 150 قتيلا، "كرر" خلال رحلة الذهاب مناورة الهبوط الطوعي بالطائرة التي قام بها في رحلة العودة حتى الاصطدام بالارض.

وقال ريمي جوتي مدير المكتب الفرنسي للتحقيقات والتحليلات بمناسبة نشر التقرير الاولي حول هذه الكارثة الجوية ان مساعد الطيار اندرياس لوبيتز "قام بالمناورة التي اسفرت عن سقوط الطائرة" خلال الرحلة من دوسلدورف الى برشلونة في الصباح نفسه.

وصرح امام الصحافيين "لم يكن لهذه المناورات اي عواقب ولم يكن لها اي تأثير لانها تمت "في حين اصدر برج المراقبة تعليمات بالهبوط وكانت الطائرة باشرت هذه العملية".

وافاد التقرير ان "خيارات عدة موقتة بالارتفاع الى 100 قدم (30 مترا) سجلت خلال هبوط الطائرة في الرحلة التي سبقت الرحلة التي وقع خلالها الحادث عندما كان مساعد الطيار وحده في القمرة".

واحصى المكتب الفرنسي للتحقيقات والتحليلات خمسة خيارات عندما كانت الطائرة تهبط من 37 الف الى 25 الف قدم.

وللرحلة بين برشلونة ودوسلدورف، اكد المكتب السيناريو المعروف وهو ان لوبيتز "شغل عمدا الطيار الالي لتبدأ الطائرة عملية الهبوط حتى اصطدامها بالجبال".

واكد المكتب استنادا الى تسجيلات الصندوقين الاسودين ان مساعد الطيار "كان وحده في قمرة القيادة" عند وقوع الحادث.

والمكتب الفرنسي المكلف التحقيق في الحادث اكد ان مساعد الطيار "لم يفتح باب قمرة القيادة" اثناء هبوط الطائرة رغم الطلبات المتكررة لافراد الطاقم والطرق مرارا على الباب".

وقال جوتي ان لوبيتز شغل مرارا الطيار الالي لزيادة سرعة الطائرة ما "ادى الى هبوط الطائرة بسرعة اكبر".

واضاف "نسمعه يتنفس وفي نهاية المطاف يحرك المقبض الصغير. بالتالي يمكننا الاستنتاج بانه كان قادرا على القيام باعمال تهدف كلها الى غاية واحدة وهي الهبوط بالطائرة الى الارض".

وقال المكتب انه خلال هذه المرحلة الاخيرة اتصل برج المراقبة في مرسيليا (جنوب فرنسا) بطاقم الطائرة 11 مرة والدفاع الجوي الفرنسي ثلاث مرات دون الحصول على اجابة.

ودوت عدة انذارات في قمرة القيادة قبل تحطم الطائرة خصوصا انذار حول خطر الاصطدام بالارض. وجاء في التقرير "ان الانذار الصوتي +الاقتراب من الارض. الصعود بالطائرة+ للتحذير من اقترابها من الارض شغل آليا وسيبقى كذلك حتى اصطدام الطائرة بالجبل".

واعطى المكتب تفاصيل دقيقة عن تسلسل الرحلة منذ اقلاعها من برشلونة في الساعة 9,00 تغ صباحا حتى تحطمها في الساعة 9,41 وست ثوان تغ.

وعلى الصعيد الطبي اكد المكتب ان لوبيتز حصل في نيسان/ابريل 2008 على ترخيص يجيز له الطيران لمدة سنة من المركز الطبي التابع لشركة لوفتهانزا الشركة الام لجيرمان وينغز.

ولم يمدد بعد عام "بسبب اصابته بالاكتئاب وتناوله ادوية للمعالجة".

ونال لوبيتز مجددا الترخيص في 28 تموز/يوليو 2009 مع الاشارة الى "ظروف وقيود خاصة" تستلزم فحوصات طبية محددة والاتصال بهيئة اصدار التراخيص.

واعتبارا من 2009 نال لوبيتز سنويا اجازة طبية تفيد بانه قادر على الطيران والى جانبها دائما الملاحظة نفسها.

وفي تقريره النهائي المرتقب خلال عام سيدرس المكتب "الخلل والثغرات في النظام" التي ادت الى وقوع الحادث وخصوصا التوازن بين السرية الطبية وسلامة الرحلات.

وهذا الجزء من التحقيق يرمي الى "توضيح كيف ولماذا يمكن لطيارين ان يجدوا انفسهم في قمرة قيادة مع نية لاسقاط الطائرة مع من فيها".

وكشف المكتب ستة حوادث ناجمة عن مناورة متعمدة من احد افراد الطاقم منها تحطم طائرة في ناميبيا في 2013 (33 قتيلا) واخرى تابعة لشركة مصر للطيران التي سقطت فوق الاطلسي في 1999 واسفرت عن مقتل 217 شخصا.

وسيبحث المكتب ايضا في اجراءات الامن في قمرة القيادة المعمول بها منذ اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001 التي تقضي باغلاق باب القمرة باحكام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب