أ ف ب عربي ودولي

رجل امن باكستاني عند حاجز تفتيش في روالبندي في 5 كانون الاول/ديسمبر 2009

(afp_tickers)

قتل مسلحان على دراجات نارية السبت عشرة من عمال البناء في مقاطعة بلوشستان الجنوبية الغربية المضطربة بباكستان، كما اعلن مسؤولون السبت.

وتشهد هذه المنطقة الغنية بالثروات المعدنية منذ عقود حركة تمرد انفصالية وعمليات قتل مذهبية. وقد استهدف مسلحون فيها من قبل عمال بناء جاؤوا من خارجها.

وقال المسؤول في الادارة المحلية منير زاماري لوكالة فرانس برس ان "مسلحين على دراجة نارية فتحا النار على مجموعة من عمال البناء في غوادار المجاورة لبيشوكان غانز". واضاف ان "احد العمال ايضا جرح ويعالج حاليا في المستشفى".

واكد مسؤول آخر في الادارة نعيم بازاي الهجوم، موضحا ان العمال كانوا من ولاية السند.

وتبنى ناطق باسم الحركة الانفصالية "جيش التحرير البلوشي" مسؤولية الهجوم في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس.

وتحارب الحكومة الباكستانية المتمردين الاسلاميين والقوميين في بلوشستان الغنية بالغاز والثروات المنجمية منذ 2004 وقتل مئات من الجنود والمقاتلين المتمردين في هذه المواجهات.

وتحاذي بلوشستان ايران وافغانستان وهي الأكبر بين مقاطعات باكستان الأربع ولكن سكانها وعددهم سبعة ملايين اشتكوا على الدوام من عدم حصولهم على حصة عادلة في ثرواتها من الغاز والمعادن.

وتراجع العنف بشكل كبير في السنوات الماضية بفضل مساعي السلطات الى احلال السلام والتنمية.

وتضمنت الجهود العمل على مشروع صيني ضخم لتطوير البنية التحتية هو الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني الذي يفتح لبكين طريقا الى بحر العرب عبر ميناء جوادر في بلوشستان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي