محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود فيليبينيون خلال عملية ضد متطرفين اسلاميين في مينداناو، في 1 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

اقدم مسلحون فيليبينيون على قطع راسي رهينتين محليتين، بحسب ما ذكرت الشرطة الاربعاء.

واستعادت الشرطة في جزيرة منداناو جثتين لرجلين مقطوعي الراس الثلاثاء بعد تسعة ايام من خطفهما، بحسب ما افاد قائد شرطة مقاطعة لاناو ديل سور.

وصرح قائد الشرطة رستم دوران للصحافيين هاتفيا ان "الخاطفين قطعوا راس سلفادور هانوباس وجيمارك هانوباس، وقد احضر السكان المحليون الراسين والجثتين الى مكتب رئيس البلدية".

ولم يتضح ما اذا كانت هناك صلة قرابة بين الضحيتين.

وقال دوران ان الخاطفين هم من تنظيم اسلامي متطرف خاض معركة مع الحكومة لمدة اسبوع في شباط/فبراير ما ادى الى مقتل ثلاثة جنود واجبر 20 الف شخص على الفرار من منازلهم.

واضاف ان الجماعة خطفت ايضا ستة عمال من ورشة للخشب في الرابع من نيسان/ابريل بعد اتهامهم بانهم مخبرون. لكنها افرجت عن اربعة منهم الاثنين.

ويشهد جنوب الفيليبين تمردا اسلاميا انفصاليا منذ اكثر من اربعة عقود ادى الى مقتل اكثر من 120 الف شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب