محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية للشرطة المكسيكية في ميتشواكان في 2 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

اقتحم مسلحون حانة في مونتيري في شمال شرق المكسيك واقتادوا من على مسرحها موسيقيا كان يحيي حفلا امام حوالى 400 شخص وما هي الا ساعات حتى عثر عليه في مكان قريب جثة هامدة، كما افاد مصدر قضائي الاحد.

وكان الموسيقي روغيليو كونترياس (20 عاما) الملقب "إل تشيكن" يعزف على آلة التمباني (طبل كبير) خلال حفل موسيقي لفرقة "كومبيانبيروس ار اس" في حانة "لا اتيرنيداد" فجر الاحد حين اقتحم خمسة مسلحين المكان وصعدوا على المسرح واقتادوه تحت تهديد السلاح.

وما هي الا ساعات حتى تبلغت السلطات بوجود جثة لشخص على بعد 15 كلم من الحانة، تبين لاحقا انها جثة "إل تشيكن".

وقال مصدر في النيابة العامة في ولاية نويفو ليون حيث تقع مونتيري لوكالة فرانس برس ان "الشهود لم يدلوا بمعلومات حاسمة عن الخاطفين، كل ما نعرفه هو انهم كانوا خمسة وكانوا مسلحين".

وسبق لحانة "لا اتيرنيداد" ان شهدت عملية خطف مماثلة انتهت بمجزرة. ففي 26 كانون الثاني/يناير 2012 خطف مسلحون 11 موسيقيا ثم قتلوهم.

وفي تلك القضية اعتقلت السلطات اكثر من 200 شخص الا انها افرجت لاحقا عن غالبيتهم، كما ان الحانة اغلقت لمدة ستة اشهر بعد الحادثة.

وبحسب السلطات فان بعض الذين اعتقلوا بتهمة التورط في مجزرة 2012 اقروا بأنهم شاركوا في قتل الموسيقيين ال11 وارجعوا سبب قتل هؤلاء الى شرائهم مخدرات من كارتيل منافس.

ومونتيري مركز صناعي مهم قريب من الحدود مع الولايات المتحدة. وتشهد هذه المدينة منذ سنوات اعمال عنف مرتبطة بتجارة المخدرات تتجلى خصوصا بحرب دائرة بين عصابتين، كانتا في السابق متحالفتين، هما كارتيل الخليج وكارتيل زيتاس.

وفي 4 آذار/مارس اعتقلت القوات الفدرالية المكسيكية زعيم كارتيل زيتاس عمر تريفينو في حي سكني في مدينة مونتيري.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب