محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود نيجيريون في مايدوغوري في 5 حزيران/يونيو 2013

(afp_tickers)

خطف مسلحون مواطنا المانيا الاربعاء في اداماوا احدى الولايات الثلاث التي فرضت فيها حالة الطوارىء في شمال شرق نيجيريا على اثر اعمال عنف قامت بها جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة كما ذكرت الشرطة وشهود عيان.

وقال عثمان ابوبكر المتحدث باسم الشرطة في ولاية اداماوا لوكالة فرانس برس "ان عناصر قوات الامن تعمل بشكل متواصل للعثور على الخاطفين وتحرير الرهينة"، مؤكدا جنسية المخطوف.

وصرح متحدث باسم وزارة الخارجية الالمانية لفرانس برس انه "على علم بالقضية" لكنه لم يشأ اعطاء مزيد من التفاصيل.

وافاد بعض سكان غومبي الواقعة على بعد 110 كلم من يولا عاصمة الولاية ان الالماني المخطوف يعمل كمدرس في مركز حكومي للتدريب المهني.

وافاد هؤلاء الشهود ان نحو عشرين مسلحا على دراجات نارية هاجموه حوالى الساعة 6,45 (5,45 ت غ) امام منزله فيما كان يتوجه الى عمله.

ولم تتبن اي جهة بعد عملية الخطف لكن جماعة بوكو حرام الاسلامية المسلحة التي اوقع تمردها الدامي اكثر من عشرة الاف قتيل في خلال خمس سنوات، قامت بهجمات عديدة في هذه المنطقة.

وتبنت انصار وهي فرع منشق عن بوكو حرام، ايضا خطف ثمانية اجانب على الاقل في شمال شرق البلاد منذ العام 2012، لكن لم تصدر اي حركة عن هذه الجماعة منذ اكثر من عام.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب