محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منصة ميجيريسر النفطية في أوغبوغورو بضواحي مدينة بورت هاركورت في جنوب نيجيريا في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2006

(afp_tickers)

خطف مسلحون مجهولون الاثنين 16 شخصا من حافلة ركاب قرب مدينة بورت هاركورت الغنية بالنفط في جنوب نيجيريا، حسب ما أفاد مسؤولون وكالة فرانس برس.

وقال الشاهد تامونو جورج إن المسلحين "سدوا الطريق واطلقوا النار على الحافلة عندما اقتربت من منطقة اموهوا ما أجبر السائق على التوقف".

وتابع أن عدد المخطوفين "16 شخصا وضمنهم السائق".

وأوضح موظف في الشركة المسيرة للحافلة أن المسلحين اقتادوا الركاب باتجاه الادغال.

وقال الموظف مفضلا عدم ذكر اسمه إن "السفاحين اندفعوا نحو الحافلة ... وأمروا الركاب والسائق بالخروج منها واقتادوهم نحو الادغال".

وأكدت الشرطة في ولاية ريفرز حصول الحادث، مشيرة إلى إطلاق حملة مطاردة لتوقيف المسلحين.

وقالت الناطقة باسم الشرطة في الولاية ننامدي اوموني إن "القيادة تقوم حاليا بتحليل المعلومات التي تلقتها من شهود حول الحادث".

وأشارت إلى مضاعفة الجهود لتوقيف المهاجمين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية الخطف حتى الآن.

وتنتشر ظاهرة الخطف من اجل طلب فديات في جنوب نيجيريا الغني بالنفط، حيث تستهدف العصابات عمال النفط والمغتربين في هجمات مدبرة أو حتى عشوائية.

لكن هذه العمليات امتدت لاحقا الى مختلف انحاء البلاد مع تدهور الاوضاع الاقتصادية.

وتقول ننامدي اوباسي، الباحثة في ملف نيجيريا في مجموعة الازمات الدولية إن الفقر يجعل من "أي شخص" هدفا للخطف وأدى الى ارتفاع عمليات الخطف.

ويُخلى سبيل معظم المخطوفين بعد دفع الفدية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب