أ ف ب عربي ودولي

جنود افغان خلال مراسم تخرج في قاعدة الكوماندوس قرب كابول في 16 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

هاجم مسلحون صباح الاربعاء مقر هيئة الاذاعة والتلفزيون الافغاني في قلب جلال اباد كبرى مدن ولاية ننغرهار في شرق البلاد ما أدى الى تبادل لاطلاق النار فيما لا يزال عدد من الصحافيين عالقون داخل المبنى، بحسب ما افاد مسؤولون وشهود عيان.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم في الولاية التي تعتبر معقلا لجهاديي تنظيم الدولة الاسلامية حيث اسقط الجيش الاميركي قنبلة ضخمة الشهر الماضي.

وصرح المتحدث باسم الحكومة عطاء الله خوغياني لوكالة فرانس برس ان "ثلاثة مسلحين دخلوا مبنى الاذاعة والتلفزيون صباح اليوم".

وأضاف أن "اثنين من المهاجمين قتلا ولا يزال الثالث يقاوم".

واكد المتحدث باسم الشرطة هزارات حسين مشرقوال هجوم المسلحين وقال "لا نعلم ما هو هدفهم بالتحديد لكننا نقوم بالرد".

وقال مصور الاذاعة والتلفزيون انه فر من المبنى فور بدء اطلاق النار، إلا أن بعض زملائه لا زالوا عالقين في الداخل.

ويقع مبنى هيئة الاذاعة والتلفزيون قبالة مكاتب حاكم الولاية والمقر العام للشرطة.

وطبقا للقوات الاميركية في افغانستان فقد تقلص عدد المقاتلين من نحو ثلاثة الاف الى 800 مقاتل تقريبا بسبب عمليات الهروب من صفوف الجهاديين ومقتل العديد منهم في ارض المعركة.

وطلب البنتاغون من البيت الابيض ارسال الاف الجنود الاضافيين الى افغانستان للمشاركة في القتال ضد طالبان.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي