محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ماشركون في مسيرة بالمشاعل احتفالا باختتام أول مؤتمر للحرب الحاكم منذ قرابة اربعين عاما في بيونغ يانغ في 10 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

شارك عشرات الآلاف من الكوريين الشماليين مساء الثلاثاء في بيونغ يانغ في رقصة كبيرة ومسيرة بالمشاعل احتفالا باختتام أول مؤتمر للحرب الحاكم منذ قرابة اربعين عاما.

ولوح حشد بباقات من الورود والبالونات الملونة واعلام الحزب صباحا في ساحة كيم ايل-سونغ، امتلأت الساحة مجددا ليلا برجال يرتدون قمصانا بيضاء وربطات عنق ونساء بالزي التقليدي للمشاركة في رقصة باليه في الهواء الطلق.

وكان عنوان إحدى الأغنيات، العقائدية في معظمها، "المجد لحزبنا". وعلى تلك الألحان بدأ الراقصون بالتمايل والتلويح بالمناديل.

وكانت كوريا الشمالية اختتمت اول مؤتمر لحزبها الحاكم منذ 1980 الذي استمر من الجمعة الى الاثنين. وقد شهد هذا المؤتمر تكريسا للزعيم كيم جونغ-اون كوريث بلا منازع للاسرة الحاكمة التي اسسها جده كيم ايل سونغ.

وتبنى آلاف المندوبين الاحد مذكرة تشدد على ضرورة التقدم الاقتصادي بالتزامن مع تطوير "قوة نووية للدفاع الذاتي" تكرس عقيدة كيم جونغ-اون التي تسمى "بيونغجين" وتعني التنمية الاقتصادية وتعزيز القدرات النووية في وقت واحد.

وبدا الطابع العسكري غالبا على الاحتفالات الليلية الراقصة، حيث لعب راقصون دور مقاتلين كوريين يواجهون جنودا يابانيين قبل الحرب العالمية الثانية وبعدها.

كما كان لمسيرة المشاعل طابعا مؤثرا جدا، من خلال موجات الضوء الذهبية التي انتشرت في المكان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب