محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجل يحمل لافتة يطالب فيها بعودة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري عند خط انطلاق ماراتون بيروت في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

يدعم مشاركون في ماراتون بيروت السنوي عادة البحوث الطبية أو حقوق الإنسان، الا انهم هذا العام، اختار المتسابقون اللبنانيون دعم قضية مختلفة هي رئيس الوزراء المختفي.

ولم يعد رئيس الوزراء سعد الحريري الى لبنان منذ ان اعلن استقالته من منصبه في كلمة متلفزة نقلتها قناة العربية من السعودية قبل ثمانية ايام.

وانتشرت شائعات منذ ذلك الحين بان الرياض احتجزته رغما عنه، وسارع اللبنانيون الى اظهار دعمهم له صباح الاحد.

وورحبت لافتة لونها احمر فاقع بالمتسابقين عند خط انطلاق الماراتون في وسط بيروت تتوسطها صورة للحريري وكتب عليها "نحن في انتظارك" فيما وزع شبان وشابات زجاجات المياه وكتب عليها نفس الشعار بالاضافة الى قبعات وقمصان كتب عليها "اركض لسعد".

وقالت نسرين شمس الدين (30 عاما) التي انتهت لتوها من السباق الذي يبلغ طوله ثمانية كيلومترات "كنت في حاجة إلى قبعة وأحب لبنان، لذا احتفظت بالقبعة".

كما نشر المغردون المناصرون على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي صورا من الحدث مع وسم "اركض لسعد" و "سعد راجع".

وقد شارك الحريري، الذي يمارس الرياضة بحسب مقربين، بالماراتون في السنوات السابقة. لكن عشرات الاف المتسابقين تجمعوا صباح الاحد للمشاركة بالدورة الخامسة عشر للماراتون السنوي بدون رئيس وزراءهم.

ودعا الرئيس اللبناني ميشال عون صباح الاحد، المتسابقين للمشاركة "تحت شعار عودة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى لبنان".

وكان عون قال السبت " ليكن ماراتون بيروت غداً تظاهرة رياضية وطنية للتضامن مع الرئيس الحريري ومع عودته الى وطنه"، وفق بيان اصدره مكتب الرئاسة.

كما دعا الرياض الى "توضيح الاسباب التي تحول حتى الان دون عودة الرئيس الحريري الى لبنان ليكون بين اهله وشعبه وانصاره".

ولم يقبل الرئيس اللبناني حتى الساعة استقالة الحريري واعتبر الظروف التي احاطت بها "غير مقبولة".

وهاجم الحريري في نص استقالته المفاجئة ايران وحليفها في لبنان حزب الله، وقال إن طهران "أنشأت دولة داخل الدولة (...) واصبح لها الكلمة العليا"، أما "ذراعها" حزب الله فقد "فرض امر واقع بقوة سلاحه".

ومنذ الاستقالة، سرت شائعات كثيرة حول وجود الحريري في "الاقامة الجبرية" في الرياض أو حتى توقيفه، لا سيما انها ترافقت مع حملة توقيفات شملت شخصيات سعودية معروفة وامراء.

واتهم الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الجمعة السعودية ب"احتجاز" رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري والذي يحمل الجنسيتين اللبنانية والسعودية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب