محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مشهد عام من الواجهة البحرية للعاصمة الجزائرية

(afp_tickers)

لقي ستة اشخاص مصرعهم واصيب 420 اخرون بجروح بسبب حالة الهلع التي نجمت عن زلزال بقوة 5,6 درجات على مقياس ريشتر ضرب صباح الجمعة العاصمة الجزائرية والولايات المجاورة وفق خلية ازمة في وزارة الصحة.

واعلن احد اعضاء الخلية لفرانس برس ان "اخر حصيلة من المستشفيات تفيد عن ستة قتلى و420 جريحا" اصابات معظمهم طفيفة.

ومن بين الجرحى "21 ما زالوا في المستشفيات سيخضع سبعة منهم الى عمليات جراحية اليوم (الجمعة)" على ما اضاف.

وقتل اربعة من الستة بعد ان القوا بانفسهم من شرفات او نوافذ منازلهم فيما توفي اثنان بسكتة قلبية كما قال المصدر.

والضحايا من الجزائر وبومرداس (خمسين كلم شرق العاصمة) والبليدة (خمسين كلم جنوب غرب العاصمة).

وسقط الضحايا بسبب حالة الذعر التي نجمت عن الزلزال الذي ايقظ السكان فالقى بعضهم بنفسه من الشرفات وخرج العديد منهم الى الشوارع خوفا من انهيار البنايات.

واعلن العقيد فاروق عاشور مسؤول الاتصال في الحماية المدنية لفرانس برس ان الزلزال الذي وقع الجمعة في الساعة 5,11 (4,11 ت غ) قبالة سواحل العاصمة الجزائرية لم يخلف خسائر كبيرة.

واعلن مركز العلوم الفلكية والجيوفيزيائية ان مركز الزلزال في البحر على مسافة 19 كلم شمال شرق حي بولوغين، واعقبه بعد ربع ساعة عشرون هزة ارتدادية بلغت قوة احداها 4,3.

وقال كمال لامالي الباحث في المركز لفرانس برس ان "هذا الزلزال يندرج في اطار النشاط العادي للنظام الزلزالي في الجزائر التي تقع بين صفيحتين كبيرتين، وتسجل الجزائر مئة زلزال شهريا لكن معظمها لا يشعر به احد".

وفي عام 2003 ادى زلزال ضرب بومرداس الى سقوط حوالى ثلاثة الاف قتيل.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب